إيران.. سياسي إصلاحي يدعو خامنئي للمصالحة مع المعارضين

إيران.. سياسي إصلاحي يدعو خامنئي للمصالحة مع المعارضين

المصدر: خاص – شبكة إرم الإخبارية

دعا حسين أنصاري راد أحد زعماء التيار الإصلاحي في إيران، الثلاثاء، المرشد الإيران علي خامنئي إلى إطلاق مصالحة وطنية شامل مع المعارضين قبيل بدء الانتخابات البرلمان ومجلس خبراء القيادة المقررة في 26 فبراير المقبل.

وكان خامنئي طالب السبت الماضي، المعارضين له الذين لا يؤمنون بالنظام، بالمشاركة بالانتخابات المقبلة من أجل حماية البلاد، على حد قوله.

واعتبر أنصاري راد في رسالة بعثها لخامنئي ونشرتها مواقع إيرانية، أن ”إعلان المصالحة الوطنية ورفع الإقامة الجبرية عن زعماء الحركة الإصلاحية الخضراء مير حسين موسوي وزوجته زهراء رهنورد، ومهدي كروبي، يشكل نقطة جوهرية في المحافظة على النظام والبلاد“.

وأوضح أن ”الرقابة الصارمة التي يفرضها أعضاء مجلس صيانة الدستور للنظر في أهلية المرشحين لانتخابات البرلمان ومجلس خبراء القيادة مخالفة لقوانين النظام في إيران“.

وطالب الزعيم الإصلاحي، خامنئي باعتباره المرشد الأعلى إلى ضرورة وقف الانتهاكات والتجاوزات ضد مرشحي الانتخابات ومجلس خبراء القيادة، مؤكدا على ”طاعة مرشحي التيار الإصلاحي للنظام والجمهورية الإسلامية“.

ودعا النائب السابق عن التيار الإصلاحي ”مجلس صيانة الدستور إلى ضرورة الكشف عن أسباب استبعاد المرشحين للانتخابات وعدم الاكتفاء بإعلان رفض مشاركتهم“.

وتتردد أنباء نشرتها وسائل إعلام مقربة من التيار الإصلاحي، أن مجلس صيانة الدستور قرر استبعاد حفيد مؤسس النظام الإسلامي في إيران حسن الخميني 43 عاما، من المشاركة في انتخابات مجلس خبراء القيادة، بسبب عدم حصوله على درجة ”الاجتهاد“ وفق المنظور الفقهي الشيعي.

ويبلغ عدد أعضاء مجلس خبراء القيادة 88 شخصا من رجل الدين بمرتبة ”مجتهد“ يتنافس عليها 800 مرشح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com