الرئيس السوري يلتقي وزير الداخلية الإيراني في دمشق غداً

الرئيس السوري يلتقي وزير الداخلية الإيراني في دمشق غداً

دمشق – وصل وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي إلى سوريا، صباح اليوم الاثنين، وبدأ إجراء محادثاته مع نظيره السوري محمد الشعار.

وقال مصدر إيراني واسع الاطلاع في العاصمة السورية إنّ الوزير رحماني يبحث مع المسؤولين السوريين التعاون الأمني الثنائي ومكافحة الإرهاب والقضايا المستجدة في الوضع السوري والمنطقة تنفيذاً لاتفاقات مشتركة سابقاً بين البلدين .

وتشمل زيارة الوزير الإيراني ”لقاءات مع رئيس الحكومة وائل الحلقي ورئيس مجلس الشعب محمد اللحام للتشاور في القضايا الراهنة وتطوير آليات العمل الثنائية“، وفق المصدر نفسه.

وقال المصدر إنّ الرئيس السوري بشار الأسد يستقبل، غداً الثلاثاء، الوزير فضلي لإجراء محادثات مرتبطة بالعلاقات المشتركة بين البلدين.

واعتبر المصدر أنّ زيارة وزير الداخلية الإيرانية إلى دمشق اليوم تعتبر ”مؤشراً إضافياً على متانة العلاقات بين الأصدقاء الحلفاء“، نافياً ما يشاع مؤخراً حول فجوة بين حكومتي البلدين نتيجة الوجود العسكري الروسي على الأراضي السورية.

وقال: ”قد يكون هناك خلافات في الرأي بين الأصدقاء إلا أنّ العلاقات والمصالح متينة في الاستراتيجيات وزيارات المسؤولين الإيرانيين إلى نظرائهم السوريين لا تتوقف“.

وأوضح المصدر أنّ زيارة وزير الداخلية الإيراني إلى سوريا تستمر يومين.

وكان وزير الداخلية السوري محمد الشعار قد زار طهران قبل عدة أشهر ووقع مع الجانب الإيراني مذكرة تفاهم للتعاون في شؤون الأمن والأمن الداخلي بما يخص مكافحة الجرائم الإرهابية والمنظمة ومكافحة المخدرات وأقراص الهلوسة والتعاون في مجال الشرطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com