بوتين: روسيا تريد تعاوناً عالمياً ضد الإرهاب

بوتين: روسيا تريد تعاوناً عالمياً ضد الإرهاب

موسكو – أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن روسيا تريد مكافحة الإرهاب بشكل مشترك مع بقية العالم، في الوقت الذي اتهم فيه من جديد الغرب بأنه يفاقم الأزمات الدولية التي ساهم فيها.

وقال بوتين في مقابلة مع صحيفة ”بيلد“ الألمانية، نُشرت اليوم الاثنين، ”نواجه تهديدات مشتركة وما زلنا نريد انضمام جميع الدول في كل من أوروبا والعالم إلى جهودنا لمكافحة هذه التهديدات، ومازلنا نناضل من أجل هذا“، وتابع ”لا أشير إلى الإرهاب فحسب، وإنما أيضا إلى الجريمة وتهريب البشر وحماية البيئة وتحديات كثيرة أخرى مشتركة“.

وأضاف، ”مع ذلك فهذا لا يعني أنه يجب علينا الموافقة على كل شيء يقرره الآخرون في هذه الأمور أو أمور أخرى.“

وانتقد بوتين، توسع حلف شمال الأطلسي تجاه حدود روسيا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في 1991 ودرع مضادة للصواريخ تقوم الولايات المتحدة بنصبها، وقال إن توسع الغرب بعد الحرب الباردة أدى إلى تفاقم الأزمات الدولية.

ووصف بوتين، مرارا إسقاط الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانكوفيتش في 2014 بعد احتجاجات مؤيدة لأوروبا على مدى أشهر بأنه ”انقلاب“، واتهم الغرب بإثارته ومساعدته.

وفي فبراير شباط من العام الماضي، اتفقت فرنسا وألمانيا وروسيا وأوكرانيا على سلسلة اتفاقيات سلام تعرف باسم ”اتفاقيات مينسك“، ساعدت على وقف الحرب بين الانفصاليين الموالين لموسكو والقوات الحكومية في جنوب شرق أوكرانيا.

ولكن بوتين قال إن فقرة رئيسية في اتفاق السلام، تنص على وضع دستور أوكراني جديد يكفل الحكم الذاتي للمناطق المتمردة مازالت لم تُنجز.

وقال بوتين لبيلد، في إشارة ِإلى العقوبات التي يفرضها الغرب على موسكو، ”الجميع يقول إن اتفاقيات مينسك لابد وأن تنفذ وقد يعاد النظر بعد ذلك في قضية العقوبات..هذا بداية العبث لأن كل الأمور الأساسية التي يتعين إنجازها فيما يتعلق بتنفيذ اتفاقيات مينسك، تعد مسؤولية سلطات كييف الحالية.“

وعلى الصعيد الاقتصادي؛ اعترف بوتين بأن اقتصاد بلاده تضرر بشدة من هبوط أسعار النفط، ولكنه قال أيضا إن هناك جانباً إيجابيا إلى حد ما في ذلك، لأنه سيجبر روسيا على تحسين هيكل وضعها المالي العام .

وأضاف، ”أعتقد أن عجزنا خارج نطاق النفط والغاز ارتفع إلى مستوى خطير جدا. ولذلك فإننا مجبرون الآن على خفضه. وهذا أمر صحي، تصعب جدا مقاومة إنفاق عائدات النفط والغاز لتغطية مصروفاتنا الحالية. ولكن خفض هذه النفقات يحسن الاقتصاد.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com