هيئة حقوقية: إيران تتبع سياسة الإعدام لإسكات معارضيها‎

هيئة حقوقية: إيران تتبع سياسة الإعدام لإسكات معارضيها‎

إسطنبول- قالت وكالة ”هرانا“، وهي لنشطاء حقوق الإنسان في إيران، إن المحكمة القضائية العليا الإيرانية وافقت على قرار يقضي بإعدام 27 شخصا، كانوا قد اعتقلوا من قبل الاستخبارات الإيرانية في الفترة ما بين 2009 و2011، بتهم ”التحريض ضد الحكومة والمشاركة في عمليات مسلحة“.

وبحسب تقرير ”إيران 2015“ الذي أعدته منظمة العفو الدولية، فإن 694 شخصا أعدموا في إيران بتهم مختلفة خلال النصف الأول من العام الماضي، مسجلة بذلك رقما قياسيا منذ عام 2005.

وقال نائب رئيس معهد الفكر الاستراتيجي في تركيا، محمد شاهين، إن إيران تأتي على رأس الدول التي تطبق أحكام الإعدام في الشرق الأوسط، بحسب ”الأناضول“.

وأضاف شاهين أن إيران ”أعدمت المجموعات المعارضة لها، خلال حربها مع العراق في الفترة ما بين 1980 و1988، بتهمة الخيانة“.

وأشار إلى أن ”إيران تتبع سياسة الإعدام بشكل خاص تجاه أعضاء الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، حيث تعدم أكثر من شخص كردي شهريا، بدعوى أنه يشكل خطرا على النظام“.

ولفت شاهين إلى أن إيران تتبع السياسة نفسها ضد البلوش في إقليم بلوشستان، مبينا أنها ”لا تتردد إطلاقا في تصفية الأشخاص الذين تراهم خطرا على النظام، وتعمل على تطبيق ذلك بشكل سريع جدا“.

وكان نائب الأمين العام للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، مصطفى مولودي، قال خلال في تصريحات صحفية، إن ”إيران تحاول إسكات كافة العناصر المعارضة لها وخاصة الأكراد، من خلال إعدامهم“، منوها إلى أن ”الإعدامات أمر طبيعي في إيران“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com