الفاتيكان تنتقد غلافاً لـ“شارلي إيبدو“ يستفز مشاعر المتدينين

الفاتيكان تنتقد غلافاً لـ“شارلي إيبدو“ يستفز مشاعر المتدينين

 انتقدت الصحيفة الرسمية للفاتيكان اليوم الأربعاء، صحيفة ”شارلي إيبدو“ الأسبوعية الفرنسية الساخرة، لتصويرها الرب قاتلاً يحمل بندقية، قائلة إن ذلك أمر ”مؤسف“ ينطوي على عدم احترام لكل الأديان.

 وأصدرت شارلي إيبدو طبعة خاصة لإحياء ذكرى هجمات العام الماضي التي قُتل فيها 12 من عامليها، حين فتح متشددون النار داخل صالة التحرير.

واتهمت صحيفةُ الفاتيكان ”لوسيرفاتوري رومانو“ الصحيفةَ الفرنسية بـ“التلاعب بالعقائد“ وكتبت في تعليق مقتضب على الرسم ”خلف لواء العلمانية العتيدة المضلل نسيت الصحيفة الأسبوعية الفرنسية مجدداً ما يحث عليه زعماء كل الأديان منذ عصور، رفض العنف باسم الدين، وأن استغلال الرب لتبرير الكراهية هو كفر حقيقي“.

وأضافت ”ما فعلته شارلي إيبدو يظهر التناقض المؤلم في عالم يزداد حساسية تجاه الصواب السياسي لدرجة السخف… لكنه لا يريد أن يعترف أو يحترم إيمان أصحاب العقائد بوجود الله بغض النظر عن دياناتهم“.

وفقدت ”شارلي إيبدو“، التي تشتهر بأغلفتها الساخرة من الإسلام والديانات الأخرى وكذلك السياسيين، الكثير من أبرز أفراد طاقمها التحريري في الهجوم، حين اقتحم إسلاميون متشددون صالة التحرير في السابع من يناير/كانون الثاني 2015 وفتحوا النار على العاملين فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com