إقصاء حفيد الخميني من انتخابات مجلس الخبراء

إقصاء حفيد الخميني من انتخابات مجلس الخبراء

نفى حفيد مؤسس النظام الإسلامي في إيران حسن الخميني 43 عاما، الثلاثاء، سحب ترشحه من سباق انتخابات مجلس خبراء القيادة المقرر إجراؤها في 26 فبراير القادم، فيما رجحت مصادر مقربة منه أن ”مجلس صيانة الدستور قام بإقصائه ومنعه من المشاركة“.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية ”إيرنا“ عن مصدر وصفته بالمقرب من حفيد الخميني، انسحاب حسن الخميني من سباق انتخابات مجلس خبراء القيادة، مشيرة إلى ما نشرته بعض وسائل الإعلام غير دقيق وعار عن الصحة.

وأضاف المصدر بحسب الوكالة، أن ”عدم مشاركة حسن الخميني في الاختبار التحريري الذي أقيم اليوم لمرشحي مجلس خبراء القيادة، لم يتم بسبب عدم إعلامه أو اطلاعه بوقت إجراء الاختبار التحريري“.

وفي سياق متصل، قال موقع ”آفتاب نيوز“ المقرب من الرئيس حسن روحاني، أن ”مجلس صيانة الدستور المعني بالنظر بأهلية المرشحين قرر إقصاء حسن الخميني ومنعه من المشاركة في الانتخابات“.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في إيران نجات الله إبراهيميان، أن ”عدم مشاركة حسن الخميني في الاختبار التحريري لمرشحي مجلس خبراء القيادة الذي جرى اليوم الثلاثاء يعد انسحابا“، مضيفاً ”ان الاختبار التحريري يمثل أحد الشروط المطلوبة لاختبار أهلية المرشحين“.

ويعد حسن الخميني من المقربين من التيار الإصلاحي وكان يعول عليه في الوصول إلى مجلس خبراء القيادة التي تشرف على تعيين ومراقبة أداء المرشد الأعلى الذي يتولاه الآن علي خامنئي.

وكان حسن الخميني حفيد آية الله الراحل الخميني، قدم في 23 من ديسمبر الماضي ترشحه لخوض انتخابات الدورة الخامسة لعضوية مجلس خبراء القيادة في إيران.

ويبلغ عدد أعضاء مجلس خبراء القيادة 88 شخصا من رجل الدين بمرتبة ”مجتهد“ يتنافس عليها 800 مرشح.

وكان رئيس مجلس صيانة الدستور احمد جنتي، أعرب الجمعة الماضي، عن قلقه من زيادة عدد مرشحي مجلس خبراء القيادة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com