عراك عنيف بين لاجئين عراقيين وأفغان في بروكسل

عراك عنيف بين لاجئين عراقيين وأفغان في بروكسل

بروكسل – أعلنت مؤسسة فداسيل البلجيكية لاستقبال اللاجئين، أنها اضطرت إلى تطبيق أقصى عقوبة مسموح بها، وهي السجن لمدة شهر، على خمسة من اللاجئين، بعد مشاجرة دامية بدأت ليلة الثلاثاء واستمرت حتى صباح أمس الأربعاء.

وأوضحت المؤسسة، أن المشاجرة وقعت بين أكثر من 30 لاجئا من أفغانستان والعراق، بمعسكر المؤسسة في مدينة لويك البلجيكية.

وأفادت المؤسسة، في بيان بأن 15 شخصا أصيبوا بجروح حادة بعد اندلاع شجار عنيف بمركز فداسيل بـضاحية إلسنبرون التابعة لمدينة لويك.

وقالت المتحدثة باسم المؤسسة ميكا كانديلا “ لا نملك في قوانيننا أكثر من هذا العقاب، وأغلب المصابين من القصر والمراهقين، ومنهم من اضطر إلى القفز من نوافذ غرف المركز حين اندلع الشجار“.

وأشارت إلى أن المعركة بدأت ليلة الثلاثاء الماضي، أثناء اشتباك عدد من اللاجئين الأفغان مع عدد من اللاجئين العراقيين، في مناوشات استمرت حتى صباح ليلة الأربعاء، وأسفرت عن دخول 15 شخصا إلى المستشفى بعد إصابتهم بجروح تتراوح بين الحادة والخفيفة.

وأضافت كانديلا، أن ”14 شخصا من الضحايا قد غادروا المستشفى بالفعل، بينما بقي شخص واحد بالمستشفى، وحالته مستقرة، لافتة إلى أن المؤسسة ستتخذ التدابير اللازمة لمنع تكرار مثل هذا النوع من الحوادث مرة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة