داعش يتبنى هجوماً في الجنوب الروسي  

داعش يتبنى هجوماً في الجنوب الروسي  

موسكو ـ  أعلن تنظيم داعش، مسؤوليته عن هجوم استهدف قبل يومين مجموعة من الأشخاص، كانوا يزورون قلعة تاريخية في منطقة داغستان جنوب روسيا، وأوقع قتلى وجرحى.

ونشرت مواقع إلكترونية مرتبطة بالمتشددين، بياناً يتبنى فيه داعش الهجوم، الذي أدى إلى مقتل شخص وإصابة 11 آخرين بجروح بإطلاق رصاص.

وقال البيان، إن عناصر من التنظيم، تمكنوا من ”شن هجوم على منطقة يتواجد بها عدد من ضباط المخابرات الروسية في مدينة ديربينت“، مبينا أن ”ضابط مخابرات روسي قتل بالهجوم“.

وكانت وكالة ”ريا نوفوستي“ الروسية قد نقلت، عن مسؤول بوزارة الصحة قوله، إن الضحايا سقطوا بإطلاق رصاص على سياح في قلعة تاريخيةز

وصرح مصدر، لم يكشف اسمه للوكالة، أن القتيل يعمل لصالح أجهزة الأمن الروسية  ”أف.أس.بي“، وأن زميله من بين الجرحى الـ11

والهجوم استهدف قلعة (دربند)، التي أدرجتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة  يونسكو ، على قائمة التراث العالمي عام 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة