الحرس الثوري الإيراني ينفي خفض قواته في سوريا‎

الحرس الثوري الإيراني ينفي خفض قواته في سوريا‎

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - أحمد الساعدي

نفى نائب القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي، خفض قوات الحرس في سوريا، مؤكداً أن ”استراتيجية إيران حول سوريا لم تتغير وإن تواجد مستشاريها العسكريين لم يتغير“.

وقال العميد سلامي في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للحرس الثوري ”سباه نيوز“، ”إن عملية خفض أو زيادة القوات في أي ساحة أمر طبيعي في القوانين العسكرية، إلا إننا في سوريا لم نقوم بهذا الأمر ولا زالت قواتنا وعدد من كبير من المستشارين متواجدين في سوريا لدعم القوات السورية ضد الإرهابيين“.

ونوه القيادي بالحرس الثوري الإيراني إلى إن ازدياد أو خفض مستشاري الحرس الثوري أمر آني ولا علاقة له باستراتيجياتنا الدفاعية، علماً بأنه لم يحدث أي خفض في هذا المجال.

واعتبر العميد سلامي إن مهمة الحرس الثوري بأنها أوسع بكثير من مجرد الدفاع العسكري، مضيفاً إن ”رسالة ومهمة الحرس الثوري للدفاع عن الثورة الإسلامية أوسع من الدفاع العسكري ونحن نرى الثورة في جبهة ونطاق واسع جدا من حيث الجغرافيا وكذلك طبيعة المعركة“.

من جانبه، نفى مساعد القيادة العامة للقوات المسلحة الإيرانية، العميد مسعود جزائري، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام المحلية والأجنبية عن خفض المستشارين العسكريين في سوريا، وقال ”نتواجد في سوريا ونعلن ذلك بصراحة ولم نقم بعملية خفض المستشارين العسكريين“.

وتزايد عدد قتلى الحرس الثوري في سوريا بعد التدخل الروسي، حيث ذكرت تقارير إيرانية في أكتوبر الماضي أن خلال شهر ونصف خسر الحرس الثوري من قواته نحو 65 مقاتلا بينهم ضباط.

وتعتمد إيران في دعم قوات الأسد منذ خمسة أعوام على الجماعات الافغانية والعراقية بالإضافة إلى حزب اللبناني في إرسال مقاتلين في العديد من مناطق النزاع بين قوات الأسد ومعارضيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com