فاغنر
فاغنر

بعد الانتشار العسكري في أفريقيا.. "فاغنر" تنشط تجاريا من الكاميرون

لا يزال عناصر سابقون من مجموعة "فاغنر" الروسية ينشطون في جمهورية أفريقيا الوسطى، لكنهم وسّعوا دائرة تحركهم واتخذوا من العاصمة الاقتصادية للكاميرون مركزًا لأنشطتهم التجارية.

وتقول مجلة "جون أفريك" الفرنسية، في تقرير، إن مرتزقة "فاغنر" منتشرون بشكل لافت في بانغي (عاصمة أفريقيا الوسطى)، حيث لم يعد تحالفهم مع الرئيس فوستين آركانج تواديرا سرًا.

وأشار التقرير إلى أنه "على الرغم من اختفاء ممولهم، إيفغويني بريغوجين، في أغسطس 2023، فإن رجال "فاغنر"، الذين استولت عليهم المخابرات العسكرية الروسية الآن تحت رعاية "الفيلق الأفريقي"، يواصلون في الواقع أنشطتهم العسكرية والاقتصادية"، وفق تعبيره.

وبحسب المجلة الفرنسية، فإنّ أنشطة المجموعة تتركز حول استغلال الذهب والمعادن والأخشاب، وعلى رأس هذا النظام رجلان هما ديمتري سيتي، وديمتري دريدني.

أخبار ذات صلة
تقرير يتوقع انحدار مجموعة فاغنر في أفريقيا نحو "الفوضى"

ويوجد الأول في عاصمة أفريقيا الوسطى منذ فترة طويلة، حيث بدأ نشاطه إلى جانب فاليري زاخاروف، المستشار السابق لفوستين آركانج تواديرا للشؤون الأمنية، ولا يزال دميتري سيتي، الذي أصيب في هجوم بالطرد المفخخ، في العام 2022، يعاني من إصابة خطيرة في ذراعه، مما أجبره على الإقامة الطبية بشكل متكرر في روسيا.

وفي الأشهر الأخيرة، برز ديمتري دريدني في بانغي على رأس الشبكات الروسية.

وتصف "جون أفريك" دريدني بأنه "متحفظ للغاية"، وقد حل هذا الرجل محل فيتالي بيرفيليف، المدير المشارك السابق لشركة "فاغنر" في جمهورية أفريقيا الوسطى، والذي تم استدعاؤه إلى روسيا في نهاية العام 2023، بعد أشهر قليلة من وفاة بريغوجين.

ومنذ بداية العام الحالي شارك في إدارة عمليات الأعضاء السابقين في مجموعة "فاغنر"، لا سيما مع شخص اسمه نيكولاي، المسؤول تحديدًا عن الأنشطة الاقتصادية للمجموعة الروسية.

وأوضحت "جون أفريك" أنّ "نيكولاي هو المسؤول عن الشركات التي تم إنشاؤها في الكاميرون، حيث جعلت "فاغنر" من ميناء دوالا المستقل مركزًا حقيقيًا، بفضله تستورد المعدات أو تصدّر البضائع، وفي ضواحي العاصمة الاقتصادية الكاميرونية، أنشأت العديد من الشركات الأخرى لدعم أنشطتها".

ووفقًا لمصادر "جون أفريك"، فإن دميتري سيتي وديمتري دريدني ونيكولاي يسيطرون على شركة في الكاميرون تدعى "ريبروود"، متخصصة في تجارة الأخشاب، وأنهما يستفيدان من تصريح نشاط في منطقة شرق الكاميرون، وهي مقاطعة الغابات الرئيسة في البلاد والمتاخمة لجمهورية أفريقيا الوسطى.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com