جانب من عمليات الإخلاء
جانب من عمليات الإخلاءرويترز

طوكيو تجري أول تدريب منذ سنوات لإخلاء السكان في مواجهة كوريا الشمالية

هرع سكان طوكيو للاحتماء داخل محطة قطار، اليوم الإثنين، في إطار أول تدريب على الإخلاء في العاصمة اليابانية منذ سنوات وسط قلق من التهديد الصاروخي المتزايد من جانب كوريا الشمالية المجاورة.

شارك نحو 60 من السكان في التدريب الذي جاء عقب سلسلة من التجارب الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية على إطلاق كل أنواع الصواريخ بدءًا من قصيرة المدى وصواريخ كروز إلى الصواريخ البالستية الكبيرة العابرة للقارات التي يمكنها ضرب الولايات المتحدة.

واستدعت بعض عمليات الإطلاق، ومن بينها واحدة لصاروخ حلق فوق الجزر الجنوبية لليابان في 24 أغسطس/ آب، تشغيل نظام الإنذار المبكر (جيه-أليرت) الياباني الذي يسمح للسلطات بإرسال تحذيرات للسكان فورا عبر التلفزيون والبريد الإلكتروني والهاتف المحمول.

غير أن موتسومي تاكاهاشي، وهو مسؤول عن الحماية من الكوارث ساعد في إدارة تدريب، اليوم الإثنين، قال إن بعض الناس ما زالوا يجهلون ماذا يفعلون عندما ينطلق نظام جيه-أليرت مما يؤكد الحاجة للقيام بمزيد من عمليات المحاكاة.

وأضاف: "أعتقد أننا بحاجة لمواصلة إجراء التدريب لتعليم السكان الإجراءات الصحيحة التي يجب اتخاذها حال سقوط (صاروخ) أو مروره".

وأجرت اليابان أكثر من 12 تدريبا من هذا النوع على مستوى البلاد هذا العام، لكن تدريب اليوم الإثنين هو الأول في طوكيو منذ عام 2018.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com