الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامبGetty image

مزاعم عن مشاركة ترامب معلومات حساسة مع ملياردير أسترالي

 ادعى الملياردير الأسترالي ورئيس مجلس إدارة شركة Visy Industries العالمية للورق والتغليف، أنتوني برات، أنه تلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بعد فترة وجيزة من إصداره أمرًا بشن غارات جوية على العراق في أواخر العام 2019.

وفي تقرير استقصائي أجرته عدة جهات صحفية في أستراليا ونشره موقع بيزنس انسايدر، أثار ذلك الادعاء مخاوف بشأن التعامل مع المعلومات السرية خلال فترة ولاية ترامب.

أخبار ذات صلة
متهمة ثانية مع ترامب بالتآمر لقلب نتيجة الانتخابات الرئاسية تقر بذنبها‎

وخلال المكالمة، أبلغ ترامب برات عن الغارات الجوية في العراق، والتي لم تكن قد وصل خبرها إلى وكالات الأنباء بعد.

وروى برات: "لم أكن قد سمعت ذلك حتى، ولم يظهر ذلك في الأخبار بعد، فقط قال لي: لقد قصفت العراق للتو اليوم".

وزعم برات وفقا لبرنامج "60 دقيقة أستراليا" وصحيفة "سيدني مورنينج هيرالد" وصحيفة "The Age“، أن ترامب شارك معلومات عن مكالمة خاصة أجراها مع الرئيس العراقي آنذاك برهم صالح، إذ أعرب الرئيس العراقي عن قلقه بشأن الدمار الذي سببته الغارات الجوية.

وبحسب برات، كان رد ترامب على صالح: "حسنًا، ماذا ستفعل حيال ذلك؟“

ووفقا للموقع، لم يحدد التقرير العملية العسكرية التي تمت مناقشتها في العراق، إلا أن تاريخ الحديث قد تزامن مع سلسلة من الغارات الجوية في ديسمبر/كانون الأول 2019، استهدفت منشآت مرتبطة بميليشيا كتائب حزب الله العراقي.

وقد علق جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق لترامب، على الوضع خلال حلقة برنامج "60 دقيقة أستراليا“، معربا عن مخاوفه بشأن الخطر المحتمل الذي قد تشكله مشاركة ترامب لمعلومات حساسة على سلامة الطيارين والعسكريين المشاركين في مثل هذه العمليات.

أخبار ذات صلة
"لوفيغارو": تصريحات ترامب أعطت بعدًا آخر لحرب إسرائيل وحماس

وأكد بولتون أنه يتم عادة تأجيل الإعلان عن الضربات العسكرية لضمان سلامة المشاركين فيها.

وقد أثارت مزاعم مشاركة ترامب لمعلومات حكومية حساسة مع برات انتباه فريق المستشار الخاص جاك سميث داخل وزارة العدل، حيث أجرى المدعون الفيدراليون مقابلة مع برات كجزء من تحقيقهم في تعامل ترامب مع الوثائق السرية، مما أدى إلى توجيه لائحة اتهام للرئيس السابق تشمل 40 تهمة جنائية.

وفي تسجيل سري، أعرب برات عن إعجابه وانتقاده لأسلوب ترامب في التواصل، حيث أشار أن الأخير يتمتع بقدرة ملحوظة على تجنب المشاكل القانونية من خلال معرفة "ما يجب قوله بالضبط وما لا يجب قوله".

ومع ذلك، أشار برات أيضًا إلى أن الرئيس السابق كان يميل إلى التحدث دون ”تصفية“، وغالبًا ما يستخدم "ألفاظا فاحشة بشكل غير مناسب“.

ولم ترد إدارة ترامب بعد على هذه الادعاءات، بحسب الموقع.

المصدر: موقع "بيزنس انسايدر"

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com