منصة كانت مخصصة لخطاب المرشحة المنسحبة
منصة كانت مخصصة لخطاب المرشحة المنسحبة(رويترز)

رغم انتمائهم الجمهوري.. داعمون للمنسحبة هيلي يرفضون التصويت لترامب

لا يزال بعض الجمهوريين الذين دعموا المرشحة المنسحبة من السباق الرئاسي الأمريكي، نيكي هيلي، يرفضون دعم الرئيس السابق ومرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

وذهبت الوكالة في تقرير، إلى أن "بعض داعمي هيلي السابقين قد يصوّت على مضض للرئيس الحالي جو بايدن أو حتى طرف ثالث مستقل".

وتُشير المقابلات، التي أجرتها الوكالة مع أنصار هيلي، إلى "أنهم يمكن أن يسيروا في اتجاهات مختلفة: البعض يدعم ترامب، والبعض الآخر يذهب إلى بايدن، وآخرون يبحثون عن خيارات طرف ثالث، أو يتجنبون اتخاذ قرار بشأن السباق الرئاسي حتى الآن".

وقال إريك تاننبلات، أحد المانحين منذ فترة طويلة للحزب الجمهوري والذي كان الرئيس المشارك لحملة هيلي في جورجيا، إن "الأمر متروك لترامب لكسب دعم أولئك الذين دعموا هيلي، وعليه أن يستحق ذلك".

وفي المقابل، شهدت الساحة الانتخابية عودة مترددة لبعض داعمي هيلي للتصويت للرئيس السابق ترامب.

أخبار ذات صلة
بعد هزيمتها الساحقة.. نيكي هيلي تترك المنافسة مشتعلة بين ترامب وبايدن‎

وقال المهندس المعماري جلين سوانسون الذي أيد هيلي بفعل انفتاحه على وجود مرشح جمهوري جديد قادر على تغيير الدراما التي كان يسببها ترامب: "الآن بالتأكيد سأصوت لصالح ترامب الذي كنت من أشد المعجبين به، وصوت له في عامي 2016 و2020".

وفي السياق ذاته، قال جون وينسترا، الذي كان حائرًا بين دعم هيلي أو المرشح الجمهوري المنسحب رون دي سانتيس، إنه "يدعم ترامب وبرنامج الحزب بشكل إستراتيجي، كموقف في المقام الأول ضد بايدن، على الرغم من أنه ترك الباب مفتوحًا على ما يبدو أمام إمكانية دعم مرشح طرف ثالث مثل روبرت إف كينيدي جونيور".

وأشارت الوكالة، إلى أن "المانحين الرئيسيين لحملة هيلي، الذين يحتاجهم ترامب بشدة الآن، لم يتخذوا قرارًا بعد بسبب أنهم لم يسمعوا شيئًا من فريق ترامب يدل بوضوح على النهج والسياسات التي سيتبعونها".

وفي علامة على استمرار نفوذ مانحيها، أنهت هيلي الشهر الماضي جمع مبلغ 11.5 مليون دولار، قبل أيام فقط من تعليق حملتها.

وهذا يزيد قليلاً عن اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري التي جمعت مبلغ 11.3 مليون دولار.

ولفتت الوكالة، إلى أن ترامب والجمهوريين يتخلفون حاليًا كثيرًا عن بايدن والديمقراطيين في جمع التبرعات، حيث كانت تمتلك حملة ترامب والجماعات المتحالفة معها 37 مليون دولار نقدًا في نهاية فبراير/ شباط الماضي مقارنة بـ 155 مليون دولار في خزائن الديمقراطيين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com