حركة الشباب الصومالية تعلن مسؤوليتها عن هجوم بشمال كينيا

حركة الشباب الصومالية تعلن مسؤوليتها عن هجوم بشمال كينيا

مقديشو – قال متشددون والشرطة الكينية اليوم الخميس، إن حركة الشباب الصومالية المتشددة أعلنت مسؤوليتها عن هجوم في مقاطعة لامو بشمال كينيا أسفر عن مقتل شخصين.

وقال فرانسيس وانجوهي وهو قائد شرطة محلي كيني إن الهجوم وقع أمس الأربعاء السادسة مساء بالتوقيت المحلي (1500 بتوقيت جرينتش) في مكونومبي قرب مبيكيتوني. وكانت المنطقة مسرحا لعدد من هجمات الإسلاميين العام الماضي.

وذكر فرانسيس أن نحو 15 متشددا هاجموا شاحنة ومركبة تابعة للشرطة كانت تسير خلفها. وقتلوا مدنيين اثنين في الشاحنة وأصابوا جنديا كان يقود مركبة الشرطة ونجا من الموت بالاحتماء بين الأشجار.

وأضاف أن المسلحين انطلقوا بمركبة الشرطة والشاحنة وبندقية الجندي.

وقالت حركة الشباب إن الهجوم هو الخامس في الأيام العشرة الأخيرة.

وقال الشيخ عبز العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية للحركة لرويترز ”ضللت كينيا شعبها بالقول إنها قضت على الشباب في كينيا.“

وقتلت الحركة مئات الأشخاص في كينيا خلال السنوات القليلة الماضية وشنت هجمات كبيرة مثل الهجوم على مركز ويست جيت التجاري في العاصمة نيروبي عام 2013 مما أسفر عن مقتل 67 شخصا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com