زعيم معارض يتهم الحكومة التركية بالتطهير العرقي ضد الأكراد – إرم نيوز‬‎

زعيم معارض يتهم الحكومة التركية بالتطهير العرقي ضد الأكراد

زعيم معارض يتهم الحكومة التركية بالتطهير العرقي ضد الأكراد

المصدر: أنقرة- مهند الحميدي

وجه زعيم حزب الحركة القومية اليميني المعارض، دولت بهجلي، انتقادات لاذعة لحكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، بممارسة تطهير عرقي ممنهج بحق الأكراد شرق البلاد.

ونقلت صحيفة محلية، عن بهجلي، اليوم الأربعاء، أن ”أكثر من 200 ألف شخص نزحوا من الأماكن التي تشهد اشتباكات، وهذه عملية تطهير عرقي ضمنيّة لم تُسمَّ بعد“.

وقال بهجلي إن ”الدولة انجرفت في مستنقع إرهابي بالمعنى التام (و) تكاد تنسحب من شرق وجنوب شرق البلاد.. وكأن الجمهورية التركية تصرف النظر عن حقوقها السيادية“.

وتسبب اشتداد حدة المعارك بين القوات الحكومية التركية ومتمردي حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) والدمار الناتج عنها، في نزوح الكثير من أهالي مدن وبلدات شرق تركيا، على خلفية الاشتباكات التي اتخذت من الشوارع الرئيسية ساحات لها.

وانعكس تردي الأوضاع الأمنية، وحظر التجول، وانتشار المتاريس والخنادق، في المدن الشرقية، ذات الغالبية الكردية، على الحياة العامة وجعل المدنيين فيها عرضة لتبعات الاشتباكات، وتسبب بنقص حاد في المواد الغذائية والطبية ووقود التدفئة، وانقطاع للكهرباء والماء في معظم الأحياء، وإغلاق المدارس والدوائر الرسمية.

واندلعت المواجهات بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني، عقب تفجير سروج الدامي، جنوب تركيا، يوم 20 تموز/يوليو الماضي، الذي راح ضحيته 32 ناشطاً كردياً يسارياً، وحمل بصمات تنظيم ”الدولة الإسلامية“ (داعش) إذ يتهم الأكراد ”الدولة بالتغاضي عن نشاطات التنظيم المتشدد، والتقصير في حماية المدنيين“.

ولا يلوح في الأفق بوادر للتهدئة والعودة إلى طاولة المفاوضات، في ظل التصعيد من قبل الأطراف المتنازعة، إذ انهارت عملية السلام الداخلي، بعد هدنة هشّة دامت حوالي ثلاثة أعوام، لتتجدد الحرب الدامية التي استمرت أكثر من ثلاثة عقود، وراح ضحيتها نحو 40 ألف شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com