الحرس الثوري يهاجم الإعلام الروسي بشأن سوريا – إرم نيوز‬‎

الحرس الثوري يهاجم الإعلام الروسي بشأن سوريا

الحرس الثوري يهاجم الإعلام الروسي بشأن سوريا

المصدر: خاص - شبكة إرم الإخبارية

هاجم ممثل المرشد الإيراني في الحرس الثوري عبد الله حاجي صادقي، الثلاثاء، وكالة أنباء ”سبوتنيك“ الروسية التي قالت إن ”الحرس تعرض لخسائر كبيرة وفادحة في سوريا خلال الأشهر الماضية، نتيجة لقلة خبرته في إدارة المعارك، ما جعل الحرس يقلل من حجم قواته في سوريا“.

وقال حاجي صادقي في مقابلة مع وكالة أنباء ”ميزان“ التابعة للسلطة القضائية في وقت متأخر من مساء يوم أمس الثلاثاء، إن ”الحرس الثوري لم يقم بسحب قواته من سوريا وإن ما نشره الإعلام الروسي الرسمي محض كذب“.

واعتبر ممثل خامنئي لدى الحرس الإيراني أن ”الأرقام التي أشارت لها وكالة الأنباء الروسية عن عدد القوات الإيرانية في سوريا غير مطابقة للواقع“.

وكانت كالة أنباء ”سبوتنيك“ الروسية، نقلت الثلاثاء عن مصادر وصفتها بالمطلعة إن ”الحرس الثوري سحب أغلب قواته من سوريا وأبقى على 700 مقاتل ومستشار بعدما أرسلت قبل عدة أشهر نحو 7 ألف عنصر من قواته“.

وأضافت الوكالة أن ”الحرس الثوري الإيراني شهد صعوبات في مشاركته في العمليات القتالية الرئيسية في عملية ونقل وتوريد المعدات والأسلحة والذخيرة بسبب عدم وجود حدود مشتركة بين إيران وسوريا“.

بدوره، أعلن الحرس الثوري الإيراني، الاثنين، عن تعيين غلام حسين غيب برور جنرالا جديدا للإشراف على الملف السوري.

وقالت وسائل إعلام تابعة للحرس، إن ”القائد العام للحرس الثوري الإيراني محمد على جعفري، أصدر قرارا بتعيين غلام حسين غيب برور، جنرالا جديدا للإشراف على الملف السوري“.

وأضافت أن “الحرس الثوري الايراني عين برور، قائدا للواء الإمام الحسين، ليتولى الإشراف على معارك القوات الإيرانية المرتبطة بإيران في سوريا”.

يشار الى أن تعيين برور جاء بعد شهرين من مقتل القائد السابق للواء المسؤول عن العمليات العسكرية للقوات الإيرانية في سوريا الجنرال حسين همداني، وتبعه مقتل قائدين آخرين وهما عبدالرشيد رشوند وعبدالرضا مجيري، ليكون هذا الضابط الرابع في المنصب خلال شهرين.

ويأتي تعيين برور، ليطرح تساؤلات جديدة حول مصير قائد فيلق القدس قاسم سليماني، الذي كان يشرف على معارك سوريا بعد انباء متواترة عن إصابته في وقت سابق بريف حلب الجنوبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com