إيران تحتج لدى نيجيريا بعد مواجهات مع جماعة شيعية – إرم نيوز‬‎

إيران تحتج لدى نيجيريا بعد مواجهات مع جماعة شيعية

إيران تحتج لدى نيجيريا بعد مواجهات مع جماعة شيعية

طهران – قالت وزارة الخارجية الإيرانية، إنها استدعت القائم بالأعمال النيجيري بعد مواجهات بين الجيش وجماعة شيعية موالية لطهران.

وقال الجيش النيجيري، اليوم الثلاثاء، إن زوجة زعيم الطائفة الشيعية في نيجيريا الشيخ إبراهيم زكزاكي ما زالت على قيد الحياة، نافيا ما تردد من أنها قتلت في اشتباكات مع الجيش في ولاية كادونا الشمالية، موضحاً أن زوجة زكزاكي، ”مالام زينات ابراهيم“، معتقلة لديه مع زوجها.

واندلعت أعمال عنف في كادونا، بعد ورود مزاعم تقول إن أفراداً من الطائفة حاولوا اغتيال رئيس أركان الجيش النيجيري، وهي مزاعم تنفيها الحركة الإسلامية التي يتزعمها زكزاكي.

ولم يؤكد قائد الجيش في ولاية كادونا، اللواء اويابادو، مقتل ابن الشيخ زكزاكي في الاشتباكات.

 وكانت الحركة الإسلامية قد قالت إن ابن زكزاكي قتل في كادونا.

وحملت طهران الحكومة النيجرية مسؤولية الحفاظ على ”أرواح وأماكن المسلمين الشيعة“ وخاصة الزكزاكي نفسه.

وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إن تحديد مصير الزكزاكي ”يحظى بأهمية بالغة“ بالنسبة لإيران.

ويقول الجيش إن أفراداً من الطائفة الشيعية حاولوا اغتيال رئيس الأركان الفريق توكور بوروتاي يوم السبت الماضي، عندما كان موكبه مارا من خلال موكب للشيعة.

ولكن الحركة الإسلامية، تقول إن جنود الجيش فتحوا النار على موكبها، مضيفة أن الجنود النيجيريين قتلوا 20 على الأقل من أفراد الطائفة في القتال الذي دار نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت المفوضية الإسلامية لحقوق الإنسان الأحد، إنه قبل اعتقال الشيخ زكزاكي،أحاط الجيش منزله بدبابتين.

وكان 3 من أبناء الشيخ زكزاكي قتلوا العام الماضي في اشتباكات بين الجيش ومشاركين في موكب للشيعة.

وتهدف الحركة الإسلامية في نيجيريا إلى تأسيس جمهورية إسلامية، موالية لطهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com