نائب أردني: الحكومة تصدت لضغوط أمريكية بشأن رسوم المركبات

نائب أردني: الحكومة تصدت لضغوط أمريكية بشأن رسوم المركبات

المصدر: عمان- سامي محاسنة

قال النائب الأردني، خليل عطية، إن قرار رفع رسوم ترخيص السيارات ذات المحركات الكبيرة، يحسب لرئيس الحكومة، عبد الله النسور، كونه واجه ضغوطاً من واشنطن لعدم تمرير القرار، باعتبار أنه سيضر بالمنتجات الأمريكية في هذا المجال.

وأضاف عطية في تصريح لشبكة إرم الإخبارية، ”لم يتجرأ رؤساء حكومات أردنية سابقة على اتخاذ هذا القرار، تحسباً من غضب وشكوى الإدارة الأمريكية عليهم“.

وبعد ضجة أُثيرت على نظام ترخيص السيارات، عدلت الحكومة الأردنية قبل يومين، القرار، من حيث إبقاء الرسوم المفروضة على السيارات التي تحمل محركات ذات السعة (3000 سي سي) فما دون، كما هي.

وبقيت رسوم الترخيص للسيارات التي تحمل محركات أكبر من ذلك والمرخصة قبل القرار الجديد، دون أي تغيير، فيما أصبحت الرسوم للسيارات الجديدة للمحركات من 3001 ولغاية (4000 سي سي) 440 ديناراً و (4001 سي سي) فما فوق 650 ديناراً.

وقالت مصادر رسميه، إن ”قرار رفع أسعار ترخيص السيارات ذات الدفع الرباعي والمحركات العالية، لم يكن سهلاً، لكن المواطن الأردني لم يعرف آلية التسعيرة الجديدة بأنها لن تمس الطبقة الفقيرة، الأمر الذي أحدث بلبلة حركها أصحاب المصالح ممن يملكون سيارات الدفع الرباعي والمحركات العالية التي تزيد عن 3000 سي سي“.

وفي سياق متصل، أكد النائب الأردني خليل عطيه، أن ”النواب والشعب أجبروا الحكومة على التراجع عن رفع سعر اسطوانة الغاز“، قائلاً: ”نقول لمن زاود علينا في مجلس النواب ولمن لا يعرفون ماذا حدث إن الشعب والنواب أجبروا الحكومة على التراجع، لأن الحديدة والله حامية“، في إشارة إلى نية النواب حجب الثقة عن الحكومة في حال أنها تمسكت بقرار الرفع.

وتابع عطيه ”أبشر المواطنين ومن مصادر موثوقة أن الحكومة تجاوبت معنا بعد أن طلبنا منها عدم رفع المشتقات الأخرى.. أؤكد أن الحكومة لن ترفع المشتقات النفطية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com