نائب روسي: تركيا أسقطت الطائرة عن سبق الإصرار والترصد

نائب روسي: تركيا أسقطت الطائرة عن سبق الإصرار والترصد

دافع النائب في البرلمان الروسي ألكسي بوشكوف عن موقف روسيا إزاء تنظيم داعش، والأزمة مع تركيا.

وقال في حوار مع صحيفة لوبوان الفرنسية ، إن تركيا أسقطت الطائرة الروسية نهاية الشهر الماضي مع سبق الإصرار والترصد، لأنها تقف ضد العمليات الجوية الروسية في سوريا، لافتا إلى أن مصالح تركيا الاقتصادية الناتجة عن تدمير ناقلات النفط التابعة لداعش والتي تمر عبر الحدود التركية حسب تعبيره.

ودافع بوشكوف عن العقوبات الاقتصادية التي فرضتها بلاه على تركيا ، وقال في هذا الصدد ”في كل عام أكثر من 4 ملايين سائح روسي يزورون تركيا، وانقطاع هذا التدفق سيحرم تركيا من 3 إلى3,5  مليار دولار“.

وعن ما يوجه لروسيا من اتهام بسبب قصف المعارضة المعتدلة وليس داعش قال بوشكوف إن الضربات الجوية الروسية تثبت أن أهدافها الرئيسية هي مواقع داعش ومراكزه العسكرية وقوافله المحملة بالنفط.

وتابع، ”أنتم تتحدثون عن المعارضة المسلحة ”المعتدلة“، ولكن ما الذي تقصدونه بالضبط؟ إنه ليس سرا أن ما تسمونه بالجيش السوري الحر يقيم علاقات ممتازة مع جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة، فضلا عن علاقته بداعش،  فهل هذا الجيش ”الحر“ على استعداد حقا لمحاربة داعش؟

وعن دوافع تدخل روسيا عسكريا في سوريا قال النائب الروسي إن داعش بالنسبة لروسيا ليست كلمة مجردة، ”داعش منظمة توسعية تهدد حدودنا في آسيا الوسطى، وتشكل خطرا على شمال القوقاز، فنحن بالفعل نقوم بالسيطرة فوق أراضينا على خلايا سرية تدعي انتماءها لتنظيم ”الدولة الإسلامية“.

وأضاف بوشكوف ”وأما الأمر الثاني فهو أنه بعد العراق وليبيا، شعرنا أن وضع هذين البلدين سيصل إلى سوريا لا محالة. ونحن نعرف النتائج التي أعطاها التدخل الأمريكي في العراق: داعش يسيطر الآن على 40٪ من الأراضي العراقية. وفي ليبيا، أدى التدخل العسكري لحلف شمال الأطلسي إلى كارثة. البلاد في حالة من الفوضى.

وعن إمكانية انضمام روسيا إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ،قال بوشكوف إن روسيا تدعم قيام تحالف فعال وواسع ضد داعش. وأضاف موضحا ”لكن أوباما يقترح على روسيا الانضمام إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. ولكن هذه الدعوة دعوة كاذبة.

واتهم بوشكوف الولايات المتحدة بالتقاعس عن مواجهة تنظيم داعش، ووصف الدور الذي تؤديه الطائرات الأمريكية بالوهمي، محملا إياها مسؤولية ”إشعال المنطقة“.

وعن الكيفية التي يمكن أن ترد بها روسيا على تمديد العقوبات الغربية عليها، قال بوشكوف إن رفع العقوبات ليس فقط لمصلحة روسيا ولكن أيضا لمصلحة أوروبا،لافتا إلى أن ”خسائر الدول الأوروبية تقدر بعشرات المليارات من الدولارات، وهذه العقوبات تعيد أجواء الحرب الباردة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com