أوباما يدعو مجلس الشيوخ لتغيير قوانين اقتناء السلاح

أوباما يدعو مجلس الشيوخ لتغيير قوانين اقتناء السلاح

واشنطن- انتقد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، السبت، قوانين السلاح الأمريكية في أعقاب حادث إطلاق النار بشكل عشوائي في مدينة سان برناردينو بولاية كاليفورنيا الذي راح ضحيته 14 شخصا ودعا الكونجرس إلى سد ثغرة “مجنونة” في القوانين.

وقال المحققون إن منفذي هجوم الأربعاء الماضي استخدموا بندقيتي اقتحام على نفس الطراز العسكري ومسدسين تم شراؤهم بطريقة مشروعة.

وقال أوباما في كلمته الأسبوعية إن الهجوم يعد بمثابة “تذكرة مأساوية أخرى أنه هنا في أمريكا يسهل للغاية حصول الأشخاص الخطرين على سلاح”.

وأضاف أنه على سبيل المثال بإمكان الأشخاص الذين تمنعهم الحكومة من ركوب الطائرات لأنهم يعتبرون شديدي الخطورة “دخول أي متجر وشراء سلاح وهذا جنون”، مطالبا الكونجرس لتغيير القانون.

وأشار أوباما إلى أنه “إذا كنت شديد الخطورة لدرجة تمنعك من ركوب الطائرة، فأنت بطبيعة الحال شديد الخطورة أيضا لدرجة تمنعك من شراء سلاح”.

وكان أوباما قد دعا إلى فرض قيود أكثر صرامة على السلاح في أعقاب عمليات إطلاق نار جماعي سابقة، ولكن الكونجرس لم يسنها بسبب المعارضة من النواب المدعومين بجماعات ضغط خاصة بالسلاح.

واتهم المحققون الزوجين -سيد رضوان فاروق (28 عاما) وتاشفين مالك (29 عاما)- بإطلاق النار على زملاء فاروق في حفل تابع لقسم صحة المقاطعة في مدينة سان برناردينو الواقعة شرق لوس انجليس، حيث قتل الثنائي بعد ساعات في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع