قوات إسرائيلية تتدرب على التصدي لأنظمة روسيا الجوية

قوات إسرائيلية تتدرب على التصدي لأنظمة روسيا الجوية

أثينا- قالت مصادر عسكرية ودبلوماسية، إن إسرائيل اختبرت بهدوء سبلاً للتصدي لأنظمة دفاع جوية متطورة نشرتها روسيا في الشرق الأوسط، قد تحد من قدرة إسرائيل على ضرب سوريا أو إيران.

وأضافت المصادر في تصريحات صحافية، أن “نظام إس-300 الروسي المضاد للطائرات الذي بيع لقبرص قبل 18 عاماً لكنه يوجد الآن في جزيرة كريت اليونانية، تم تفعيله خلال التدريبات المشتركة بين القوات اليونانية والإسرائيلية في نيسان/ أبريل، وأيار/ مايو من هذا العام”.

وتابعت أن “ذلك سمح لطائرات حربية إسرائيلية بأن تختبر كيفية عمل نظام إس-300 وتجمع معلومات عن رادار التتبع القوي الخاص به وكيفية خداعه.

وأشارت إلى أن “اليونان فعلت ذلك بطلب من الولايات المتحدة في مناسبة واحدة على الأقل خلال العام المنصرم”. ولم يتضح إن كانت إسرائيل عرضت المعلومات التي استخلصتها على حلفائها.

وأوضحت أن “جزءاً من المناورات يتضمن وضع الطائرات الإسرائيلية في مواجهة أنظمة يونانية مضادة للطائرات”. وقال مصدران آخران إن نظام إس-300 كان بين الأنظمة التي تم تشغيلها.

ورفض الجيشان الإسرائيلي واليوناني تأكيد أو نفي أي استخدام لنظام (إس-300) خلال التدريبات التي جرت في شرق المتوسط في نيسان/ أبريل الماضي أو تدريبات مشابهة أجريت في 2012 و 2010.

وقال مسؤول كبير في وزارة الدفاع اليونانية عندما سئل إن كان تم تشغيل النظام خلال التدريبات العسكرية اليونانية الإسرائيلية: “في هذه اللحظة نظام إس-300 لا يعمل”، مشدداً على أن “السياسة العامة لأثينا هي عدم السماح لأي دولة باختبار قدرات أنظمتها”.

ويمكن لنظام (إس-300) -الذي نشر للمرة الأولى في ذروة الحرب الباردة عام 1979- أن يشتبك مع عدة طائرات وصواريخ باليستية على بعد يصل إلى 300 كيلومتر. وتشعر إسرائيل بالقلق من خطة روسيا لتزويد إيران بهذه الأنظمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع