أوباما وبوتين يناقشان مصير الأسد على هامش قمة المناخ

أوباما وبوتين يناقشان مصير الأسد على هامش قمة المناخ

باريس ـ قال مسؤول بالبيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، التقى مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة المناخ في باريس اليوم الاثنين، وبحثا الأزمة السورية بالإضافة إلى الوضع في أوكرانيا.

أضاف المسؤول، أن أوباما أكد ضرورة استهداف تنظيم الدولة في سوريا، وعدم تركيز الهجمات العسكرية على الجماعات المسلحة المعارضة للرئيس بشار الأسد.

وتابع المسؤول، في إشارة إلى المحادثات الدولية بالعاصمة النمساوية بخصوص أزمة سوريا، “ناقش الرئيسان ضرورة إحراز تقدم بشأن عملية فيينا للتوصل إلى وقف لإطلاق النار، وحل سياسي للحرب الأهلية في سوريا.” مضيفاً أن أوباما أبلغ بوتين “أنه يعتقد أن على الأسد ترك السلطة في إطار انتقال سياسي” وأن الزعيمين قالا إن وزيري خارجية البلدين سيواصلان العمل بشأن العملية الدبلوماسية.

وذكر المسؤول ألأمريكي، أن أوباما عبر عن أسفه لوفاة طيار روسي، بعدما أسقطت تركيا طائرة حربية روسية على حدودها مع سوريا.

ودفع إسقاط الطائرة، موسكو إلى إعلان أنها ستنشر نظام دفاع صاروخي متطورا في سوريا. وقال المسؤول إن أوباما دعا إلى تهدئة التوتر بين روسيا وتركيا.

وشدد أوباما، خلال المحادثات على ضرورة التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة الأوكرانية، مضيفا أن العقوبات المفروضة على روسيا، يمكن رفعها عندما تحترم موسكو اتفاق مينسك لوقف إطلاق النار.

وقال الكرملين، إن الرئيسين اجتمعا لمدة 30 دقيقة على هامش محادثات المناخ في باريس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع