لقطة من موقع الحادث في قاعة مدينة كروكوس قرب موسكو
لقطة من موقع الحادث في قاعة مدينة كروكوس قرب موسكوAFP

تبنى هجوم موسكو.. من هو تنظيم "داعش - خراسان"؟

قتُل نحو 62 شخصا، إثر هجوم نفذه مسلحون على قاعة للحفلات الموسيقية في إحدى ضواحي العاصمة الروسية موسكو، في حين إن الرقم مرشح للزيادة، وفقا لما نقلت وكالات أنباء محلية عن لجنة التحقيق.

ويعيد الهجوم الأخير، حادثة مشابهة وقعت في يناير الماضي، في إيران إذ جرى استهداف تجمعات كبيرة أسفرت عن مقتل العشرات، فيما تبنى الهجومين اللذين سبق للولايات المتحدة التحذير منهما، تنظيم داعش.

تنظيم "داعش – خراسان"

وأعلن تنظيم داعش الذي استهدف روسيا مرّات عدّة، في بيان على تليغرام أنّ مقاتليه "هاجموا تجمّعا كبيرا في محيط العاصمة الروسيّة موسكو"، بحسب بيان نقلته وكالة "فرانس برس".

من جهتها، نقلت وكالات أنباء روسيّة عن الكرملين أنّ بوتين تلقّى تقارير من رئيس أجهزة الأمن، ولجنة التحقيق، والحرس الوطني، ومن وزراء الداخليّة والصحّة وحالات الطوارئ، ولم تكشف بعد عن الجهة المنفذة، قائلة: "إن التحقيقات جارية لكشف المنفذين".

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين أمريكيين لم تكشف عن أسمائهم قولهم، إن الولايات المتحدة جمعت معلومات استخباراتية، تفيد بأن تنظيم "داعش – خراسان"، وهو أحد فروع التنظيم في أفغانستان كان يخطط لشن هجوم على موسكو، مشيرا إلى نشاط أعضاء من هذا التنظيم في روسيا.

أخبار ذات صلة
تنظيم "داعش" يعلن مسؤوليته عن هجوم موسكو

يُعرف باسم (ISIS-K)

ويعد تنظيم "داعش - خراسان" المعروف باسم (ISIS-K) امتدادا للتنظيم الذي ظهر للمرة الأولى في سوريا والعراق، ويشترك المنتسبون له في الإيديولوجيا والتكتيكات، لكن علاقتهم فيما يتعلق بالقيادة والسيطرة، غير محدد بشكل كامل؛ إذ ينشط في المنطقة التي تشمل أفغانستان وباكستان.

وأفاد تقرير سابق لشبكة "CNN" نقلا عن مسؤولين في المخابرات الأمريكية، بأن تنظيم "داعش – خراسان" يضم "عددا صغيرا من المتطرفين السابقين من سوريا وغيرهم من المقاتلين الإرهابيين الأجانب"، لافتين إلى أن الولايات المتحدة حددت نحو 10 - 15 من كبار عناصر التنظيم في أفغانستان.

ويعتقد بأن نشأة "داعش - خراسان"، كانت عبارة عن انسلاخ مجموعة من حركة طالبان في أواخر 2014.

منشقون عن طالبان

وعقب ذلك، بدأ التنظيم بجمع غاضبين من حركة طالبان، بالإضافة إلى آخرين كانوا في تنظيمات متشددة، جاء منهم من العراق وسوريا، فيما شكّل "داعش - خراسان" خلايا في كابول نفذت عددا من الهجمات الانتحارية المدمِّرة في العاصمة الأفغانية وخارجها منذ عام 2016.

كما عزز التنظيم تواجده شرق أفغانستان في السنوات الأخيرة، لا سيما في ولايتي ننغرهار وكونار، واستعاد زخمه مع عودة طالبان إلى السلطة، بعد أن أصيب بضعف شديد، في عام 2019، بفضل العمليات التي قام بها الجيش الأفغاني بمساعدة الولايات المتحدة.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com