فرنسا وألمانيا تسعيان لتأسيس صندوق طوارئ مشترك خلال أسابيع‎

فرنسا وألمانيا تسعيان لتأسيس صندوق طوارئ مشترك خلال أسابيع‎

باريس – قال مصدر مقرب من وزير الاقتصاد الفرنسي يوم الثلاثاء إن صندوقا فرنسيا ألمانيا بقيمة 10 مليارات يورو (10.66 مليار دولار) لتمويل تشديد الإجراءات الأمنية ومراقبة الحدود الخارجية ورعاية اللاجئين قد يؤسس خلال أسابيع إذا توفرت الإرادة السياسية.

كان وزير الاقتصاد الفرنسي إيمانويل ماكرون قد قال يوم الإثنين إنه ونظيره الألماني زيجمار جابرييل اقترحا تأسيس الصندوق في رسالة للرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وفي الرسالة قال الوزيران إن الصندوق قد يتلقى 10 مليارات يورو خلال ثلاث سنوات للتعامل مع الحالات الطارئة وتكون له إدارة بسيطة وفعالة على أساس الوزن الاقتصادي لكل بلد. وسيكون انضمام دول أخرى من الاتحاد الأوروبي موضع ترحيب.

وقال المصدر المقرب من ماكرون “الفكرة هي إرسال إشارة سريعة. لو انتظرنا تقريرا من الخطط المالية السنوية للاتحاد الأوروبي فلن نفعل شيئا حتى 2017. والأمر ملح.”

وأضاف المصدر “هذا ليس تحديا للعمل على مستوى المجتمع الأوروبي لكنه قد يكمله ويوجهه… خطة يونكر وضعت في أربعة أشهر. يمكن القيام بذلك من الناحية الفنية في أسابيع قليلة. السؤال الحقيقي هو الإرادة السياسية.”

تأتي مبادرة الوزيرين بعد حوالي خمسة أشهر من اقتراح مشترك للاثنين لوضع ميزانية مشتركة لمنطقة اليورو لكنه لم يلق متابعة فورية من قادة البلدين.

لكن المصدر قال إن أزمة اللاجئين في ألمانيا وهجمات المتشددين الإسلاميين التي قتلت نحو 130 شخصا في باريس وحولها في وقت سابق هذا الشهر جعلت الحاجة إلى نهج أكثر تعاونا للأزمات الحالية أكثر إلحاحا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع