ميدفيديف يهدد بإلغاء مشروعات مع تركيا بعد إسقاط الطائرة

ميدفيديف يهدد بإلغاء مشروعات مع تركيا بعد إسقاط الطائرة

موسكو – قال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف، اليوم الأربعاء، إن إسقاط تركيا للمقاتلة الروسية قد يؤدي إلى إلغاء بعض المشروعات المشتركة المهمة بين البلدين.

وأضاف في بيان على الموقع الالكتروني للحكومة إن الشركات التركية قد تخسر حصتها في السوق الروسية.

وكانت مصادر رئاسية تركية قالت إن الطائرة الحربية التي أسقطتها تركيا قرب الحدود السورية الثلاثاء روسية الصنع من طراز سوخوي-24، مضيفة أنها أُسقطت تماشيا مع قواعد الاشتباك بعد انتهاك المجال الجوي التركي.

ونقلت وسائل إعلامية عن مصادر ميدانية داخل سورية أن أحد الطيارين الروس اللذين أسقطت تركيا طائرتهما اليوم الثلاثاء قد قُتل، فيما تم أسر الآخر.

وقال مصطفى عبدالله، المتحدث باسم لواء السلطان عبد الحميد (فصيل سوري معارض في جبل التركمان)، أنهم قبضوا على أحد طياري الطائرة الروسية التي أُسقطت في جبل التركمان بريف محافظة اللاذقية.

وقال عبد الله إن الطائرة سقطت في منطقة تشهد اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة والنظام في جبل التركمان.

وكان مسؤول عسكري تركي قال إن مقاتلتين تركيتين أسقطتا طائرة قرب الحدود السورية بعد أن انتهكت المجال الجوي التركي اليوم.

وتشن وروسيا وحليفتها الحكومة السورية غارات جوية في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com