تأهيل جنود الاحتلال على اعتياد إطلاق الرصاص صوب الفلسطينيين

الفيديو يظهر عمليات تأهيل نفسي لجنود الاحتلال، بهدف اعتياد إطلاق الذخيرة الحية على الفلسطينيين من مسافة قريبة، اعتمادا على عمليات محاكاة باستخدام سلاح آلي إلكتروني أشبه بفكرة ذراع الـ "بلايستشين" اللاسلكي.

المصدر: رام الله - ربيع يحيى

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية مقاطع فيديو، تظهر تدريبات يقوم بها جنود الاحتلال قبيل التوجه إلى الأراضي المحتلة، تضمنت عمليات تأهيل نفسي لهؤلاء الجنود، بهدف اعتياد إطلاق الذخيرة الحية على الفلسطينيين من مسافة قريبة، وبلا تردد، اعتمادا على عمليات محاكاة باستخدام سلاح آلي إلكتروني أشبه بفكرة ذراع الـ ”بلايستشين“ اللاسلكي، والذي يوجهه الجنود صوب شاشة، ويبدأون بإطلاق الرصاص افتراضيا وبشكل هستيري

كما يظهر الفيديو تدريبات ميدانية في قاعدة التدريب التابعة لقيادة الجبهة المركزية بجيش الاحتلال، على التصدي لمحاولات تسلل إلى المستوطنات الإسرائيلية، أو التصدي لتظاهرات ينظمها النشطاء الفلسطينيون والأجانب ضد الاحتلال، فضلا على تدريبات على مواجهة محاولات اختطاف جنود، وصولا إلى التدريب على الاشتباك المباشر

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية مساء أمس الثلاثاء إلى أن قاعدة التدريب التابعة لقيادة الجبهة المركزية أصبحت مزدحمة للغاية بالتدريبات في الفترة الأخيرة، حيث إن كل كتيبة أو فصيلة تتوجه إلى خط المواجهات في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) تمر أولا على هذه القاعدة، لتلقي تدريبات وعمليات تأهيل نفسي على مواجهة الأحداث المنتظرة

وتقول مصادر عسكرية أن المغزى من وراء هذا النوع من التدريبات هو ”تجهيز القوات خلال فترة زمنية محدودة لا تزيد عن خمسة أيام، على التعامل مع أي خروقات أو أحداث عنف، بدون أي إصابات أو قتلى إسرائيليين، فضلا عن تحقيق الحد الأدنى من القتلى والمصابين في الجانب الفلسطيني“، على حد زعمها

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة