تحطم مقاتلة باكستانية ومقتل قائدتها

تحطم مقاتلة باكستانية ومقتل قائدتها

إسلام آباد- قال الجيش الباكستاني، الثلاثاء، إن طائرة تدريب عسكرية تحطمت بالقرب من بلدة ميانوالي بوسط البلاد مما أسفر عن مقتل قائدتها لتكون أول من لقت حتفها بين قائدات الطائرات القليلات في البلاد.

وقالت القوات الجوية في بيان إن الطائرة تحطمت أثناء ”تدريب روتيني“، فيما نجا طيار آخر، بحسب ”رويترز“.

وأضافت أن ”قائد السرب ساقب عباسي والضابط طيار مريم مختيار كانا في مهمة تدريب روتينية عندما واجها حالة طوارئ خطيرة في المراحل الأخيرة من المهمة“.

وتابع البيان: ”ولضمان سلامة حياة وممتلكات السكان المدنيين على الأرض، قفز الطياران بالمظلة وتحطمت الطائرة بالقرب من كونيان في ميانوالي“.

ومختيار هي أول إمرأة تعمل في قيادة الطائرات بالقوات الجوية الباكستانية تقتل أثناء القيام بمهمة، وكان يوجد 19 قائدة طائرات بالقوات الجوية في العام 2013 بباكستان.

وتحطم الطائرة هو أحدث واقعة تسفر عن سقوط قتلى في صفوف الجيش الباكستاني.

وفي مايو الماضي، تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية تقل دبلوماسيين في طريقهم لتفقد مشروع سياحي، حيث قتل في الحادث سبعة أشخاص بينهم سفيرا النرويج والفلبين.

وفي أغسطس 2015، تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية أخرى كانت تستخدم كطائرة إسعاف جوي بالقرب من منطقة مانسيهرا وقتل 12 شخصا في الحادث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com