الأمم المتحدة تطالب روسيا بتجنب استهداف المدنيين في سوريا

الأمم المتحدة تطالب روسيا بتجنب استهداف المدنيين في سوريا

نيويورك- حثت الأمم المتحدة،  الإثنين، روسيا على ضرورة أن تتخذ كافة التدابير الممكنة لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين، أو حدوث أية أضرار في الممتلكات المدنية خلال الضربات الجوية، التي تقوم بها الطائرات الروسية في سوريا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، ”من الضروري أن تتخذ روسيا، وغيرها من البلدان التي تقوم بتنفيذ ضربات جوية ضد تنظيم داعش في سوريا، كافة التدابير الممكنة لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين أو حدوث أية أضرار في الممتلكات“.

دوغريك، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، أكد على ضرورة ”القيام بكل شيء لتجنب أية أضرار، أو إصابات في صفوف المدنيين، وينبغي أن يتم ذلك في إطار القانون الدولي“.

يذكر أن الطائرات الحربية الروسية، بدأت نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي، شنَّ غارات على ما وصفتها بـ“مواقع التنظيمات الإرهابية“، في سوريا، وتتهم العواصم الغربية موسكو بأن 90 بالمئة من غاراتها لا تستهدف تنظيم ”داعش“ بل فصائل المعارضة السورية، وعلى رأسها الجيش السوري الحر.

وتسبب القصف الروسي الذي ذهب بالأزمة السورية إلى منعطفٍ جديد، في إجبار 80 ألف شخص خصوصاً في ريف حماة الشمالي وسط سوريا، لترك منازلهم واللجوء الى ريف إدلب(شمال) والمناطق الحدودية مع تركيا، إضافة إلى نزوح  آلاف التركمان السوريين في الأيام الأخيرة من منطقة ”بايربوجاق“ بريف اللاذقية(غرب) نحو الحدود التركية جراء هجوم قوات النظام المدعمومة بغطاء جوي روسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com