حزب ألماني يدعو لمعالجة “التطرف” بالتعليم الإسلامي

حزب ألماني يدعو لمعالجة “التطرف” بالتعليم الإسلامي

بافاريا – دعا الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، اليوم الإثنين، إلى معالجة “التطرف”، عبر ما وصفه بـ”تعليم إسلامي شامل” يطبق بالمدارس العامة في مقاطعة بافاريا الألمانية.

وحسب إذاعة بافاريا الرسمية، قال رئيس كتلة الحزب في برلمان المقاطعة الألمانية، ماركوس رينديرشباخر، خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم الإثنين، في بافاريا: إن “التعليم الإسلامي الشامل على نطاق المنطقة ترياق ووقاية من التطرف”.

وشدد رينديرشباخر، خلال المؤتمر الذي استعرض فيه خطط لمواجهة التطرف، على ضرورة مراقبة التعليم الإسلامي في بافاريا.

واتهم الحكومة بإهمال قضية التعليم الإسلامي، مشيراً إلى أن وجود حوالي 94 ألف تلميذ مسلم في مقاطعة بافاريا، منهم 11500 يدرسون في المدارس الإسلامية، بينما يدرس 260 تلميذ مسلم من أصل أكثر من 4 آلاف في إطار مشروع تجريبي يستمر لستة أعوام فقط، لتعليم الدين الإسلامي في المدارس العامة في المقاطعة الألمانية.

من جانبه، قال وزير الثقافة في المقاطعة، لودفيغ شبينيل، خلال المؤتمر، إن التوسع في المشروع التجريبي لتعليم الدين الإسلامي في المدارس العامة، يحتاج لتكلفة مالية تقدر بالملايين لإنجازه.

ولايستند التعليم الإسلامي في بافاريا على التعليم الديني المذهبي، بل يقوم على المعرفة الأصيلة للمعتقدات ويساعد في دعم التنمية الشخصية للشباب، حسب وزارة الثقافة.

جدير بالذكر أن النمسا تسمح بتدريس الدين الإسلامي في المدارس العامة على يد مدرسين مسلمين تحت إشراف الهيئة الإسلامية الرسمية وبتمويل من الدولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع