إيران تسجن صحفياً أمريكياً بتهمة التجسس

إيران تسجن صحفياً أمريكياً بتهمة التجسس

ذكرت وسائل إعلام، اليوم الأحد، أن إيران حكمت بالسجن على جيسون رضائيان، وهو صحفي بصحيفة “واشنطن بوست”، وذلك عقب إدانته بتهم تجسس .

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية ”إرنا “ إن المتحدث القضائي غلام حسيني محسن لم يفصح في مؤتمر صحفي بطهران عن تفاصيل الحكم، في حين قال المتحدث إنه لم يتم تسليم الحكم رسمياً للمتهم ومحاميه .

ويتهم الصحفي الأمريكي من أصل إيرانى بالتجسس لصالح الولايات المتحدة الأمريكية، ونشر مواد دعائية مناهضة لإيران، ويتردد أن رضائيان سرب معلومات للبيت الأبيض من خلال صحفي أمريكي .

وقد نفى رضائيان، البالغ من العمر 39 عاماً، هذه التهم مؤكداً أنه كان يقوم فقط بعمله كصحفي .

وقال دوجلاس جيل، محرر الشؤون الخارجية بصحيفة ”واشنطن بوست“: ”نحن على دراية بالتقارير التي تنشرها وسائل الإعلام الإيرانية، لكن ليس لدينا معلومات أخرى في هذا الوقت، إن كل يوم يمر على جيسون وهو في السجن إنما هو ظلم، إنه لم يرتكب أى خطأ“.

وجاء في بيان صدر عن جيل: ”حتى بعد التحفظ على جيسون في السجن لمدة 487 يوماً حتى الآن، لم تصدر إيران أي دليل على ارتكابه لتجاوزات، إن محاكمته والحكم الصادر بحقه هما أمران صوريان ولابد من إطلاق سراحه فوراً.

وكان رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة ”واشنطن بوست“ مارتن بارون، قد قال الشهر الماضي: ”جيسون ضحية وقد تم إلقاء القبض عليه بدون سبب واحتجز في عزلة لمدة أشهر دون أن يوكل محامياً وتعرض لسوء معاملة بدنية وإساءة معنوية، إن الشيء الوحيد الواضح حول هذه القضية هو البراءة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com