أخبار

السلطات الإيرانية تعتقل اثنين من رجال الدين السنة
تاريخ النشر: 21 نوفمبر 2015 14:16 GMT
تاريخ التحديث: 21 نوفمبر 2015 14:24 GMT

السلطات الإيرانية تعتقل اثنين من رجال الدين السنة

رجلا الدين نقلتهما المخابرات الإيرانية إلى مكان مجهول.

+A -A
المصدر: طهران – شبكة إرم الإخبارية

اعتقلت قوات الأمن الإيرانية، السبت، اثنين من رجال الدين السنة، أحدهما مدرس في أحد المعاهد الدينية بمدينة سرباز بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي البلاد ذات الغالبية السنية.

وذكرت تقارير صحفية، أن ”السلطات الأمنية اعتقلت مولوي أمان الله بلوجي وحافظ عبد الرحيم كوهي من مدرسة منبع العلوم التابعة لأهل السنة في مدينة سرباز“، مشيرة إلى أن الاعتقال جرى من دون أي تهمة تذكر.

وأوضحت وكالة أنباء ”هرانا“ الحقوقية الإيرانية أن ”مولوي أمان الله بلوجي هو نجل رجل الدين الإيراني السني البارز وإمام جمعة مدينة سرباز حبيب الله“.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة قولها إن ”السلطات الإيرانية نقلت المعتقلين الاثنين إلى مكان مجهول“.

وكان الأمن الإيراني اعتقل في 11 من نوفمبر الجاري في مدينة ”مهاباد“ (ذات الغالبية الكردية) شمال غرب إيران، الأربعاء، رجل الدين السني البارز في المدينة ”ماموستا طه كريمي“ مع 11 من تلامذته.

ويشكو أهل السنة من التهميش في إيران ويقدر عددهم بنحو 10 ملايين نسمة من مجموع سكان إيران البالغ عددهم 78 مليون نسمة. ويعد أهل السنة أكبر أقلية مذهبية في إيران، ولهم في البرلمان الإيراني 14 نائباً يمثلهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك