الخرطوم تحتج على إيواء فرنسا متمردين سودانيين

الخرطوم تحتج على إيواء فرنسا متمردين سودانيين

الخرطوم- قدم وزير الخارجية السوداني ”ابراهيم غندور“، أمس الأربعاء، احتجاجا شديد اللهجة للسفير الفرنسي في الخرطوم، على خلفية إيواء بلاده لعدد من الحركات المتمردة السودانية، وذلك خلال اللقاء الذي جمعهما بالمدينة السودانية.

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية علي الصادق في تصريحات صحفية، أمس، إن ”وزير الخارجية قدم للسفير الفرنسي برونو أوبير، احتجاجاً شديد اللهجة على إيواء فرنسا لعدد من الحركات المتمردة السودانية التي تمارس القتال والترويع والإرهاب ضد المواطنين“.

 وأضاف أن ”السودان يتطلع إلى دور فرنسي مثمر وبنّاء في مجالات تحقيق السلام والاستقرار في السودان“.

وإستضافت مدينة باريس الخميس الماضي، إجتماعاً لتحالف المعارضة السودانية وتحالف الجبهة الثورية المتمردة التي تضم 4 حركات تحارب الجيش السوداني. كما يقيم عدد من قادة الحركات المسلحة السودانية في فرنسا.

من جهة ثانية قال المتحدث بإسم الخارجية السودانية، أن ”الوزير قدم التعازي للسفير الفرنسي، في الهجمات التي شهدتها باريس مؤخراً، وأبلغه كذلك وقوف السودان إلى جانب فرنسا في الأحداث المؤسفة“.

تجدر الإشارة أن 132 شخصًا لقوا مصرعهم، وأصيب 352 آخرون، جراء هجمات دامية متزامنة، شهدتها العاصمة الفرنسية باريس الجمعة الماضية، فضلا عن مقتل 7 من منفذي الهجمات، التي تبناها تنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com