الشرطة الألمانية تحذر من تنامي عدد المهاجمين الإسلاميين المحتملين

الشرطة الألمانية تحذر من تنامي عدد المهاجمين الإسلاميين المحتملين

ماينز (ألمانيا)- قال هولجر مونش قائد الشرطة في ألمانيا اليوم الأربعاء إن أعداد المهاجمين الإسلاميين المحتملين تتزايد، مشكلة بذلك تهديدا أساسيا للأمن الألماني.

وأشار مونش إلى أن الشرطة الألمانية على دراية بتوجه نحو 750 شخصا من ألمانيا إلى سوريا والعراق عاد ثلثهم إلى البلاد.

واعتبر مونش أن هناك تحديين رئيسيين للأمن الألماني وسط تنامي المخاوف في أوروبا بعد هجمات في العاصمة الفرنسية الأسبوع الماضي قتلت أكثر من 129 شخصا.

وبين مونش وهو قائد الشرطة الاتحادية الألمانية هذه التهديدات في مؤتمر أمني في مدينة ماينز بالقول ”أولا الطابع الدولي للظاهرة والشبكة العالمية للمنفذين الإسلاميين.“

وأضاف: ”ثانيا العدد المتزايد للمنفذين المحتملين في هذه المنطقة والسؤال هو كيف يمكننا أن نتعامل مع هذا الأمر.“

وأشار مونش إلى أن نحو خمس العدد الذي توجه إلى سوريا والعراق والبالغ 750 كانوا نساء يعشن في الوقت الحالي في البلدين.

ومضى بالقول: ”كلما زاد العدد صعب على الشرطة إبقاء المنفذين المحتملين تحت المراقبة ومنع وقوع الجرائم.“

ونفذت الشرطة الفرنسية اليوم مداهمات لشقة في باريس وحاصرت مبنى يعتقد أن إسلاميا يشتبه بأنه المخطط لهجمات باريس تحصن داخله.

وألغيت أمس مباراة دولية في كرة قدم في ألمانيا كما تم تحويل مسار رحلتين جويتين متوجهتين من الولايات المتحدة إلى باريس لعدة ساعات جراء تهديدات بوجود قنبلة على متن الطائرتين اللتين تقلهما.

وأشار مونش إلى أنه لا توجد في الوقت الحالي أدلة على أن المجموعات الجهادية تستغل التدفق الهائل للمهاجرين إلى ألمانيا كطريقة ”لإدخال الإرهابيين“ إلى البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com