كوبلر: سنعمل مع جميع الليبيين على تحقيق السلام

كوبلر: سنعمل مع جميع الليبيين على تحقيق السلام

طرابلس – أكد مارتن كوبلر المبعوث الدولي الجديد إلى ليبيا، بأنه ”سيعمل مع جميع الليبيين لتحقيق السلام“، مشدداً على أنّ تحقيق الاستقرار واستعادة هيبة الدولة لا يمكن إلا من خلال الحوار والوحدة.

وأوضح ”كوبلر“ في أول كلمة له عقب استلامه مهام المبعوث الجديد، وحصلت شبكة إرم الإخبارية على نسخة منها، ”أستلم اليوم مهامي كممثل خاص للأمين العام في ليبيا وكرئيس لبعثة الأمم المتحدة للدعم، وكلي أمل وإصرار بأننا سنعمل مع جميع الليبيين، لتحقيق السلام الذي يصبوا إليه الشعب الليبي ويستحقه حقاً“.

وأشار المبعوث الجديد، بأنّ الجهود المضنية التي بذلتها الأطراف الليبية خلال العام المنصرم، حققت تقدماً كبيراً على صعيد تضييق شقة الخلافات، واستمرار عملية الحوار الحالية والبناء على ما تم إنجازه لغاية الآن هو السبيل للمضي قدماً.

وعن خطته بشأن الحوار السياسي، قال ”سأقوم خلال الأيام القليلة القادمة بالاستماع إلى أعضاء الحوار السياسي ومجلس الرئاسة المقترح، إضافة إلى غيرهم من الشركاء الليبيين وذلك لمعالجة العدد الصغير المتبقي من القضايا العالقة وإنجازها“، مبدياً عزمه على مناقشة المسائل ذات الصلة بالأمن مع مختلف الجهات الليبية الفاعلة.

وشدد الألماني كوبلر، بأنه ”يسترشد عمل الأمم المتحدة دائماً بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وبالمبادئ الراسخة المتمثلة بعدم التحيز والحفاظ على سيادة ليبيا وسلامة أراضيها واستقلالها، راجياً دعم الأطراف السياسية كافة، في الوقت الذي سنمضي فيه قدماً بالجهود الرامية إلى إعادة السلام والأمن والازدهار إلى ليبيا“.

 كما ثمّن المبعوث الدولي الجديد في نهاية كملته، ما وصفه بـ“جَلد الشعب الليبي الذي عانى الكثير جرّاء النزاع القائم والأزمة الإنسانية وتفاقم خطر الإرهاب“.

مؤكدا بأنّ من واجب المجتمع الدولي تجاهه، التحرك بسرعة وبإصرار، لتحسين الأوضاع الاقتصادية والإنسانية ومعالجة وضع حقوق الإنسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com