وزيرة: مشتبه به في هجمات باريس دخل النمسا في سبتمبر

وزيرة: مشتبه به في هجمات باريس دخل النمسا في سبتمبر

 فيينا – قالت وزيرة الداخلية النمساوية يوهانا ميكل لايتنر اليوم الثلاثاء، إن مشتبها به في هجمات باريس الدموية يوم الجمعة سافر إلى النمسا من ألمانيا في سبتمبر/أيلول لأسباب غير معروفة حسب ما صرحت به  لراديو (أو.أر.إف).

وقال الراديو إن المشتبه به هو الفرنسي البلجيكي المولود صلاح عبد السلام (26 عاما) الذي فر عائدا إلى بلجيكا صباح السبت واستطاع الإفلات من حملة اعتقالات للشرطة في حي مولينبيك في بروكسل حيث كان يعيش مع أخويه.

وذكر الراديو أن عبد السلام لفت الانتباه خلال تفتيش سيارة في أوائل سبتمبر أيلول.

ولقي أحد الأخوين حتفه في هجمات باريس بينما اعتقل الآخر في مطلع الأسبوع ثم أفرج عنه في وقت لاحق.

وقالت ميكل لايتنر للراديو “أحد الجناة المشتبه بهم دخل النمسا من ألمانيا في سبتمبر والسؤال الآن هو أين أقام في النمسا ولأي غرض. التحقيقات تجري بشكل كامل.”

وأوضحت الوزيرة: “قال إنه ذاهب لقضاء عطلة في فيينا لكن لا توجد أدلة أخرى حتى الآن.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع