بريطانيا وألمانيا تستضيفان مؤتمرا لمانحي سوريا في 2016

بريطانيا وألمانيا تستضيفان مؤتمرا لمانحي سوريا في 2016

أنقرة ـ قال زعيما بريطانيا وألمانيا اليوم الاثنين إنهما سيستضيفان مؤتمرا العام المقبل لجمع تبرعات للسوريين المشردين أو الذين انزلقوا للفقر بسبب الحرب في البلاد قائلين إن التبرعات الدولية تراجعت بشكل حاد.

وفجرت الحرب السورية التي دخلت عامها الخامس أسوأ أزمة لاجئين إلى أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية حيث تسببت في نزوح الملايين وخلفت ما يقدر بنحو 250 ألف قتيل في معارك بين قوات موالية للحكومة ومجموعة من الجماعات المسلحة بينها تنظيم الدولة الإسلامية.

واتخذت جهود البحث عن حل سياسي للأزمة فيما يبدو بعدا ملحا جديدا في قمة مجموعة العشرين هذا العام التي تعقد في تركيا بعد أيام فقط من هجمات لتنظيم الدولة الاسلامية في باريس.

وقال زعماء بريطانيا وألمانيا والنرويج والكويت بالاضافة الى الامم المتحدة انهم سيعقدون مؤتمرا للمانحين في لندن في فبراير شباط.

وقالوا في بيان مشترك أذيع في قمة مجموعة العشرين التي تعقد في اقليم أنطاليا الساحلي في تركيا “المجتمع الدولي عليه مسؤولية لمساعدة 13.5 مليون من الضعفاء والمشردين داخل سوريا و4.2 مليون لاجئ سوري في دول مجاورة ويتعين علينا تكثيف جهودنا.”

وقالوا ان التمويل الحالي استجابة لنداءات الامم المتحدة بشأن سوريا لم يصل الى مستويات العام الماضي حيث بلغ التمويل 3.3 مليار دولار الان مقارنة مع 8.4 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع