ألمانيا تأمل في إعادة توحيد جزيرة قبرص

ألمانيا تأمل في إعادة توحيد جزيرة قبرص

أعرب وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير عن أمله في إمكانية التغلب على تقسيم جزيرة قبرص قريبا .

وقال شتاينماير في تصريحات لوكالة أنباء قبرص شبه الرسمية (سي إن ايه) اليوم الاثنين إن ألمانيا والاتحاد الأوروبي يراقبان “باهتمام كبير” المحادثات بين القيادات السياسية للقبارصة اليونانيين والأتراك.

وأعرب الوزير الألماني قبل يوم واحد من زيارته لقبرص عن أمله في أن “تتمتع قبرص بهدية إعادة التوحيد” مثل ما حدث في ألمانيا قبل أعوام.

وأكد أن ألمانيا سوف تدعم عملية إعادة التوحيد بكل قوتها.

يشار إلى أنه من المنتظر أن يتوجه شتاينماير إلى قبرص غدا الثلاثاء، لإجراء مباحثات مع الرئيس القبرصي اليوناني نيكوس اناستاسيادس وزعيم القبارصة الأتراك مصطفى اكينسي.

يذكر أن قبرص التي تعد ثالث أكبر جزيرة بالبحر المتوسط مقسمة منذ عام 1974 عقب انقلاب عسكري يوناني وتدخل عسكري تركي.

وانضمت قبرص للدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي منذ عام .2004

ولكن قانون الاتحاد الأوروبي يسري فقط في الجزء الجنوبي من الجزيرة الذي يتم السيطرة عليه من جانب جمهورية قبرص المعترف بها دوليا.

والجزء الشمالي من الجزيرة محتل من جانب قوات تركية، ولا يتم الاعتراف به إلا من جانب تركيا.

وتجري مباحثات مكثفة في الوقت الحالي تهدف لتجاوز التقسيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع