فرنسا تبحث عن مشتبه به هارب في هجمات باريس

فرنسا تبحث عن مشتبه به هارب في هجمات باريس

المصدر: باريس - شبكة إرم الإخبارية

قال مسؤولون فرنسيون إنهم يبحثون عن البلجيكي صالح عبد السلام، المشتبه به في هجمات باريس، والذي تمكن من الهرب بعد تنفيذ الهجمات.

وناشدت الشرطة من يمتلكون معلومات عنه المشتبه به، البلجيكي المولد، والذي وصفته بالمطلوب الخطر، بالإدلاء بأية معلومات أو شهادات تفيد بالقبض عليه.

وقالت السلطات الفرنسية إن سبعة مهاجمين قتلوا أثناء الهجمات الجمعة، بينهم اثنان يسكنان بلجيكا.

وعزز العثور على سيارة مشبوهة مهجورة الشكوك في أن ثمة شخص آخر، على الأقل، تمكن من الهرب.

وحذرت الشرطة الفرنسية حكومة مدريد من إمكانية هروب الإرهابي المشتبه به في هجمات باريس إلى إسبانيا. لكنه لا تتوفر بيانات موثوقة لدعم هذه الفرضية.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إن التحقيقات ستظهر أن الهجمات“ قد أعدت في الخارج، من مجموعة من الأشخاص يقيمون في بلجيكا“، مضيفاً أن أفراد المجموعة استفادوا من متواطئين معهم في فرنسا.

وعثرت قوات الأمن الفرنسية في وقت سابق على عدة بنادق كلاشينكوف في سيارة من طراز ”سيات“ سوداء تركت في ضاحية ”مونتروي“ شرق باريس، يُعتقد أن بعض منفذي هجمات باريس استخدموها.

وألقت السلطات البلجيكية القبض على خمسة أشخاص في بلدة ”مولينبيك“ بالقرب من بروكسل يعتقد أنهم على صلة بالهجمات، حسب رئيس البلدية.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي، شارل ميشل، إن أحد المعتقلين قضى ليلة الجمعة في باريس، وعثرت السلطات الفرنسية على سيارة تحمل لوحة بلجيكية بالقرب من قاعة الحفلات الموسيقية ”باتاكلان“.

وتعرفت السلطات في وقت سابق على هوية أحد المهاجمين وهو إسماعيل مصطفى، واعتقلت ستة أشخاص مقربين منه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com