روسيا تنفي درايتها بلقاء مزمع مع وفد من الجيش السوري الحر بأبوظبي

روسيا تنفي درايتها بلقاء مزمع مع وفد من الجيش السوري الحر بأبوظبي

موسكو – قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، إنه لا علم لها باعتزام مسؤولين من الوزارة الاجتماع مع وفد من الجيش السوري في أبوظبي أواخر الأسبوع القادم لمناقشة الأزمة السورية.

وفي وقت سابق من اليوم نقلت وكالة انباء روسية عن محمود الأفندي الذي وصفته بأنه منسق مثل هذه المحادثات قوله إن هذه المحادثات ستجرى وهو تأكيد نفاه ممثلو أربعة فصائل من الجيش السوري الحر.

وقالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية ”سفاراتنا على اتصال مستمر مع المعارضة السورية وهذه ربما تكون واحدة من الاتصالات.. ”(لكن) ليس لدي علم بالاتصالات كهذه على مستوى نائب وزير او رئيس ادارة.

وفي أواخر أكتوبر تشرين الأول نفى الجيش السوري الحر وهو تحالف فضفاض لجماعات المعارضة في سوريا أن مبعوثيه زاروا موسكو وسط جهود دبلوماسية مكثفة بشأن سوريا. وليس للجيش السوري الحر قيادة مركزية.

وصعدت روسيا في الفترة الأخيرة من جهودها للتوصل إلى اتفاق بين الحكومة السورية والمعارضة المتشرذمة. وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف قد صرح يوم الثلاثاء بأن الكرملين سيدعو ممثلي الجانبين لاجتماع في موسكو الأسبوع القادم.

ونقل عن بوجدانوف قوله إن هذا الاجتماع سيناقش تشكيل مركز مشترك للعمليات لقتال تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة جناح القاعدة في سوريا والبحث عن حل سياسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com