تباطؤ الضربات يظهر فشل التحالف الغربي في سوريا – إرم نيوز‬‎

تباطؤ الضربات يظهر فشل التحالف الغربي في سوريا

تباطؤ الضربات يظهر فشل التحالف الغربي في سوريا

المصدر: إرم – مدني قصري

يرى محللون أن الأمريكيين وقوات التحالف الغربي ضد داعش، لم يوجهوا أي ضربات جوية في سوريا منذ ثلاثة أيام، وهو هدوء يناقض نشاط موسكو التي أعلنت أنها وجهت ضربات لـ 94 هدفا خلال 24 ساعة الماضية.

ووفقا للإحصاءات الصادرة عن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة فإن أحدث قصف في سوريا يعود إلى يوم الخميس 22 أكتوبر، وكان بواسطة طائرة بدون طيار في مطقة مارا (شمال سوريا) الذي استهدف سيارة وقذائف هاون.

وحسب المحللين العسكريين ترى وزارة الدفاع الأمريكية التي تفنّد أنباء فشل التحالف في إصابة الأهداف أن هذا التباطؤ تحفظٌ ظرفي.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، الكابتن جيف ديفيس ”إننا نطلب من استخباراتنا أهدافا محددة يمكننا ضربها بدقة من دون التسبب في أضرار للمدنيين، ولكننا لم نحصل منها على أي هدف خلال الأيام الأخيرة“. وأضاف ”لكن هذا لا يعني أننا لا نبحث عن أهداف أخرى. وسوف يكون هناك أهداف أخرى“.

وقال مؤخرا مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية لم يكشف عن هويته ”لا يوجد شيء للقراءة“ في هذا الهدوء“. وقال مسؤول أمريكي آخر ”إن الأهداف كثيرة، ولكن قد يكون هناك سلسلة من الأسباب التي تجعلنا نحجم مؤقتا عن الضربات، مثل سوء الأحوال الجوية“.

تباطؤ واضح

تقول التقارير العسكرية إن تباطؤ ضربات التحالف واضح، ولكن الجيش الروسي أعلن يوم الاثنين أنه نفذ 59 طلعة جوية فوق سوريا وضرب 94 هدفا لـ ”الإرهابيين“ في خلال 24 ساعة، وهو رقم قياسي في عمليات القصف منذ بداية التدخل الروسي في 30 سبتمبر/أيلول.

وفي تحليلها تقول صحيفة لوبوان الفرنسية إن إحصاءات البنتاجون بشكل عام تشير إلى وقوع تباطؤ حاد في الضربات في سوريا، وهي الضربات التي بدأت في بداية سبتمبر، حتى قبل التدخل الروسي.

ففي سبتمبر انخفض عدد ضربات قوات التحالف في سوريا إلى 127 قصفا، في حين ظل القصف أعلى من 200 في الأشهر الأربعة السابقة، وفقا لارقام البنتاغون التي جمعتها Airwars، وهي موقع إلكتروني متخصص.

وفي أكتوبر، بعد بدء القصف الروسي في سوريا، تأكد هذا الانخفاض، مع مئة ضربة مسجلة حتى يوم 25 من الشهر. أما الضربات في العراق فهي تتصف بالانتظام النسبي حيث تراوحت تقريبا بين 400 و 500 قصف شهري على مدى الأشهر الستة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com