مقتل حارس سابق لأحمدي نجاد في سوريا

مقتل حارس سابق لأحمدي نجاد في سوريا

أنقرة- قالت وكالة أنباء فارس الإيرانية، الجمعة، إن حارسا شخصيا للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد قتل في سوريا بينما كان يدافع عن مزار ديني قرب مدينة حلب.

وقالت الوكالة: ”استشهد عبدالله باقري نياراكي الذي كان لفترة حارسا للرئيس محمود أحمدي نجاد قرب حلب أمس (الخميس)“، مضيفة أنه كان يدافع عن مزار ديني حيث لم تحدد إن كان الرجل عضوا في الحرس الثوري الإيراني.

وإيران هي الحليف الإقليمي الرئيسي للرئيس السوري بشار الأسد وقدمت له دعما عسكريا واقتصاديا أثناء الحرب الأهلية التي اندلعت منذ أكثر من 4 سنوات في سوريا.

وتنفي طهران أن لها أي قوات عسكرية في سوريا، لكنها تقول إنها قدمت ”مشورة عسكرية“ للجيش السوري في معركته ضد متشددي الدولة الإسلامية وجماعات المعارضة الأخرى.

وقتل أربعة قادة إيرانيين خلال الشهر الجاري في القتال الدائر بسوريا، كما قتل قائد آخر بالحرس الثوري الإيراني في سوريا في يونيو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com