أخبار

إسرائيليون ومهاجرون ينظمون وقفة احتجاجية على مقتل إريتري
تاريخ النشر: 21 أكتوبر 2015 22:40 GMT
تاريخ التحديث: 21 أكتوبر 2015 22:42 GMT

إسرائيليون ومهاجرون ينظمون وقفة احتجاجية على مقتل إريتري

إسرائيلي يطلق النار على مواطن إريتري اعتقد خطئا أنه فلسطيني، وأعقب ذلك قيام مارة غاضبين بضربه وركله وإلقاء الكراسي عليه بينما كان ملقى على الأرض جريحا.

+A -A

القدس المحتلة – نظم مئات المهاجرين الأفارقة وأنصار إسرائيليون وقفة ليلية في القدس مساء أمس الأربعاء احتجاجا على مقتل هابتوم زارهوم، وهو مواطن إريتري اعتقد خطئا انه مهاجم ، فتم ضربه وقتله رميا بالرصاص على يد إسرائيليين.

وكان زارهوم، في أواخر العشرينيات من عمره، في محطة الحافلات المركزية في مدينة بير سبع الصحراوية في جنوب اسرائيل مساء الاحد ، عندما فتح رجل من بدو إسرائيل النار(على المحطة) وطعن اناس ينتظرون في الداخل.

واعتقد حارس أمن خطأ ان زارهوم مهاجم ثان وأطلق النار عليه، وأعقب ذلك قيام مارة غاضبين بضربه وركله وإلقاء الكراسي عليه بينما كان ملقى على الأرض جريحا.

وتوفي زارهوم في المستشفى بعد فترة وجيزة، وقالت السلطات الإسرائيلية إن تشريح الجثة أظهر أنه قتل بطلقات نارية وليس عن طريق الضرب.

وتجمع نحو الف شخص في متنزه لفينسكي بجنوب تل أبيب، والذي يعيش بالقرب منه العديد من المهاجرين الأفارقة في اسرائيل، حيث أضاؤوا الشموع لتأبين زارهوم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك