اعتذار روسي ينهي أزمة دبلوماسية بين موسكو وباريس

اعتذار روسي ينهي أزمة دبلوماسية بين موسكو وباريس

باريس- انتهت الأزمة الدبلوماسية الطارئة بين موسكو وباريس، باعتذار روسي، بعد اتضاح أنَّ المقاتلة التي اقتربت من طائرة كانت تقل رئيس مجلس الدوما الروسي في الأجواء المشتركة لفرنسا وسويسرا، هي طائرة سويسرية.

وكانت روسيا قد استدعت السفير الفرنسي في موسكو، وأبلغته احتجاجها، ووصفت الحادث بأنه يضر بالعلاقات الفرنسية الروسية.

في المقابل ردت وزارة الدفاع الفرنسية التهم الروسية، نافية حدوث أي تحرش من قبل الطائرات الفرنسية لأي طائرة روسية، كما أفاد بيان صادر عن الخارجية الفرنسية أن الطائرة تابعة لسلاح الجو السويسري.

وأكد مسؤولون سويسريون ”أنَّ الطائرة تابعة لسلاح الجو السويسري وكانت في إحدى طلعتها الروتينية، وعلى مسافة من الطائرات المدنية، ولم تقم بأي عملية تحرش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com