أولاند: 600 فرنسي يحاربون في سوريا والعراق

أولاند: 600 فرنسي يحاربون في سوريا والعراق

باريس – قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولاند، إن هناك 600 من مواطنيه يقاتلون في مناطق القتال في سوريا والعراق.

وأفاد أولاند، في حديث له مع إذاعة محلية فرنسية، اليوم الاثنين، أن غارات بلاده في سوريا ”لا تستهدف فئات من الإرهابيين دون أخرى“.

وردًّا على سؤال عما إذا كانت الغارات الجوية الفرنسية في سوريا استهدفت المقاتلين الفرنسيين في المنطقة، أجاب أولاند: ”لا يمكننا القول إننا استهدفنا فئة محددة من الإرهابيين، الهدف من غاراتنا الجوية ضرب معسكرات تدريب الإرهابيين في سوريا“.

وأضاف الرئيس الفرنسي أنه ”هناك لا يتدرب الناس على القيام بالقتال في سوريا فحسب، بل على زرع القنابل في بلادنا أيضًا“.

الجدير بالذكر أن فرنسا بدأت في 8 أيلول/ سبتمبر الماضي طلعات استكشافية من أجل تحديد أهداف في سوريا، وشنت مقاتلاتها أول الغارات الجوية على مواقع لتنظيم داعش في المنطقة في 27 من الشهر ذاته. وتناقلت تقارير إعلامية مصرع عدد من المسلحين الفرنسيين في الغارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة