أخبار

الشرطة الإسرائيلية: عملية بئر السبع ليست مزدوجة
تاريخ النشر: 18 أكتوبر 2015 23:54 GMT
تاريخ التحديث: 18 أكتوبر 2015 23:54 GMT

الشرطة الإسرائيلية: عملية بئر السبع ليست مزدوجة

الشرطة الإسرائيلية تقول إن قوات الأمن أطلقت النار على لاجئ إريتري ظنًا منها أنه مشارك في العملية.

+A -A

القدس- تراجعت الشرطة الإسرائيلية، عن روايتها بشأن أن عملية بئر السبع، كانت مزدوجة، بعد تبين أن أحد المصابين لاجئ إريتري.

وكانت الشرطة الإسرائيلية أعلنت، أن عربيين اثنين نفذا العملية التي وقعت في محطة الحافلات المركزية في مدينة بئر السبع، جنوبي إسرائيل، وأسفرت عن مقتل أحد الجنود، وإصابة 10 أشخاص آخرين اثنان منهم في حالة الخطر.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان وُزع على وسائل الإعلام، مساء أمس الأحد، ”خلافًا لما أُعلن أن العملية التي وقعت في بئر السبع مزدوجة، تبيّن أن أحد المشتبه بهم من اللاجئين الإريتريين“.

وأوضح البيان أن ”الشرطة أقدمت على إطلاق النار تجاه اللاجئ الإريتري، ظنًا منها أنه مشارك في تنفيذ العملية، ما أدى إلى إصابته بجروح“.

وتشهد الأراضي الفلسطينية وبلدات عربية في إسرائيل، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك