دبلوماسي إيراني منشق يتهم طهران بدعم ”داعش“

دبلوماسي إيراني منشق يتهم طهران بدعم ”داعش“

المصدر: طهران - إرم

كشف الدبلوماسي الإيراني السابق أبو الفضل إسلامي، في مقابلة مع صحيفة ”كيهان“ الإيرانية التي تصدر من لندن، أن طهران تقوم بدعم تنظيم ”داعش“ بالسلاح على الرغم من إعلانه محاربته في سوريا والعراق.

وذكر أن النظام الإيراني استفاد من وجود ”داعش“ في البلدين، حيث استطاعت إيران التدخل في شؤون البلدين بفضل ادعاءاتها بالحرب على التنظيم المتطرف.

وقال الدبلوماسي المنشق، الذي كان يعمل في السفارة الإيرانية في اليابان، إن النظام الإيراني يرى أن استقرار المنطقة سيلفت أنظار الغرب لها ومحاصرتها لذا فقد عمد النظام وسفاراته في الخارج إلى إثارة الأزمات في المنطقة، على حد تعبيره.

وأضاف: ”عملت 4 أعوام في بانكوك، وكنت أرى باستمرار طلباً أسبوعياً من قبل السفارة الإيرانية للسلطات التايلاندية لإصدار تراخيص لطائرات تابعة للحرس الثوري، للتزود بالوقود أثناء رحلتها باتجاه كوريا الشمالية بهدف نقل الأسلحة والعتاد والصواريخ لصالح ”حزب الله“ اللبناني.

وأشار إسلامي إلى أن طهران تبحث عن مصالحها الإقليمية ولا تهتم بمصالح الشيعة أو السنة أو العلمانيين، موضحاً أن أوامر كانت ترد إليهم بضرورة عدم التفريق بين ين الشيوعي والشيعي والسني، وأن يتم تقديم كامل الدعم لكل من يساعد على افتعال الأزمات حفاظاً على نظام الحكم في طهران.

وعقب على أقوال المبعوث الأمريكي السابق للعراق وأفغانستان التي جاء فيها أن طهران تدعم طالبان والحكومة الأفغانية في آن واحد، بقوله: ”هذه هي الحقيقة، فعندما كان السيد متكي وزيراً للخارجية قال لو استتب الأمن في كل من العراق وأفغانستان سنصبح نحن الهدف التالي، لذا فمن الضروري أن نحول دون نجاح أميركا في العراق وبأي وسيلة ممكنة، هؤلاء سيدفعون أفغانستان للحرب مرة أخرى لو استطاعوا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com