أخبار

رفسنجاني يهاجم مواكب التطبير وضرب القامات
تاريخ النشر: 16 أكتوبر 2015 11:41 GMT
تاريخ التحديث: 16 أكتوبر 2015 11:42 GMT

رفسنجاني يهاجم مواكب التطبير وضرب القامات

رجل الدين الإيراني يقول إن مواكب التطبير لا أساس لها في المذهب الشيعي، وجاءت دخيلة من الديانات الأخرى.

+A -A
المصدر: إرم- من طهران

في مشهد يتجدد كل عام مع حلول شهر محرم الحرام الذي يصادف اليوم العاشر منه، السبت المقبل ،ذكرى مقتل الإمام الحسين وعدد من أهل بيته وأصحابه فيما عرف بواقعة الطف التي وقعت عام 61 هجرية، يبدأ العديد من أبناء الطائفة الشيعية بتسيير مواكب التطبير وضرب الرؤوس بالقامات والسيوف بذريعة أنها من ”شعائر عاشوراء“.

الشيخ هاشمي رفسنجاني رئيس تشخيص مصلحة النظام في إيران وأحد رجال الدين، هاجم المرجعيات الدينية والجهات التي تقف وراء نشر مواكب التطبير وضرب القامات على الرؤوس، مؤكداً أنها دخيلة على شعائر عاشوراء.
Untitled-6
وأوضح رفسنجاني في تغريدة له كتبها عبر صفحته في موقع ”الانستغرام“، الجمعة، إن ”مواكب التطبير لا أساس لها في المذهب الشيعي وجاءت دخيلة علينا من الديانات الأخرى“.

ويعد المرجع الديني صادق الشيرازي المقيم في مدينة قم جنوب طهران، من الداعين والداعمين لممارسة ”ضرب الرؤوس بالقامات في اليوم العاشر من محرم، بل يعد ذلك أمراً مستحباً“.

وللمرجع صادق الشيرازي خلاف مع المرشد الإيراني علي خامنئي حول مواضيع تتعلق بولاية الفقيه، وتصاعد الخلاف بينهما بعدما حرم المرشد الإيراني ”التطبير“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك