إسرائيل تقرر عدم تسليم جثث منفذي العمليات لذويهم

إسرائيل تقرر عدم تسليم جثث منفذي العمليات لذويهم

القدس-قررت الحكومة الإسرائيلية، عدم تسليم جثث منفذي العمليات الفلسطينيين، إلى ذويهم بدعوى ”منع التحريض“.

وقالت لوبا السمري، المتحدثة بلسان الشرطة الإسرائيلية، في تصريح مكتوب، أصدرته الأربعاء:“ وافق مجلس الوزراء الليلة الماضية، على اقتراح من وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، يدعو لعدم إعادة جثث إرهابيين قتلوا أثناء العمليات الإرهابية“.

وأضافت:“ علاوة على ذلك، سوف يدرس اقتراح الوزير أردان، بدفنهم في مقابر تابعة للجيش الإسرائيلي في حواف وأطراف الدولة، والتي تم فيها دفن الإرهابيين في الماضي“.

وثمة مقابر يشرف عليها الجيش الإسرائيلي، يطلق عليها اسم ”مقابر الأرقام“، (تعتمد على الأرقام في تعريف القبور)، وفيها يدفن فلسطينيون نفذوا عمليات ضد أهداف إسرائيلية خلال السنوات الماضية.

وتابعت الناطقة باسم الشرطة:“ الوزير أردان أوضح بأن عائلة الإرهابي تجعل من جنازته، مظاهرة لدعم الإرهاب والتحريض على القتل، وقال: يجب ألا نسمح بذلك، ويجب علينا أن نفعل كل شيء لعدم جعلها طقوس تكريم بعد تنفيذه عملية إرهابية“.

وعادة، تسلم الشرطة الإسرائيلية جثث منفذي العمليات لذويهم، في ساعات الليل المتأخرة، وفي معظم الأحيان بعد تأخير لعدة أيام.

وقُتل العديد من الفلسطينيين، خلال الأيام الماضية، في هجمات طعن ودهس وإطلاق نار، نفذوها ضد إسرائيليين في القدس، ومدن إسرائيلية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة