كندا تتهم رجلي أعمال بخرق العقوبات على إيران

كندا تتهم رجلي أعمال بخرق العقوبات على إيران

تورونتو- قالت الشرطة اليوم الثلاثاء إن السلطات الكندية اتهمت رجلين من كيبيك بتصدير معدات سكك حديدية بملايين الدولارات لإيران بصورة غير قانونية في تحد للعقوبات المفروضة على حكومة طهران.

وقالت شرطة الخيالة الكندية الملكية في بيان إن المتهمين مديران بشركة روميك مارك ريل والتي تتخذ من إحدى ضواحي مونتريال مقرا لها.

وقالت الشركة إن الرجلين هما هوجو دريكمان (75 عاما) وميشيل الين (67 عاما).

وقال دريكمان أن الاتهامات باطلة وامتنع عن قول المزيد فيما رفض الين التعليق.

وقالت الشركة ”المخالفات المزعومة خطيرة لأنها تنتهك الالتزامات الدولية لكندا.“

وفرض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي الذي تقول طهران أنه مخصص للأغراض السلمية فقط، وكندا من بين عدة دول فرضت عقوبات اقتصادية إضافية تستثنى منها الإمدادات الغذائية والطبية والإنسانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com