دخول نائب إيراني للمستشفى بعد إقرار الاتفاق النووي (صور)

دخول نائب إيراني للمستشفى بعد إقرار الاتفاق النووي (صور)

طهران- نُقل النائب عن التيار الإيراني المتشدد رجل الدين روح الله حسينيان، الثلاثاء، إلى أحد مستشفيات العاصمة طهران لإصابته بحالة إغماء وتدهور صحته بعد أن انتابته حالة من البكاء عقب تصويت البرلمان على الاتفاق النووي المبرم مع القوى الغربية الست الكبرى.

وقال النائب الإيراني عن التيار المتشدد حميد رسائي إن ”النائب روح الله حسينيان نقل إلى المستشفى بعدما فقد الوعي من كثرة البكاء نتيجة إقرار البرلمان على قانون تنفيذ الاتفاق النووي دون الاستماع لآراء المعارضين“.

ولفت رسائي إلى أن ”النائب حسينيان يعد من أشد المعارضين لمشروع قانون الاتفاق النووي مع الغرب“، مشيرا إلى أنه عمل على ضرورة منع التصويت على القانون الذي وصفه بالخطر.

وأقر البرلمان الإيراني مسودة قانون يدعم الحكومة في تنفيذ اتفاق نووي مع القوى العالمية فيما يعد نصرا لها في مواجهة المحافظين المعارضين للاتفاق، وذلك بموافقة 161 صوتا فيما عارضها 59 نائبا وامتنع عن التصويت 13 آخرا.

وقال البرلمان على موقعه الإلكتروني إن ”مسودة القانون التي أقرها تتمسك بالسماح للمفتشين الدوليين بدخول محدود للمواقع العسكرية الإيرانية وضرورة موافقة جهاز أمني إيراني رفيع على ذلك وهو ما قد يفتح الباب أمام إمكانية حدوث خلافات“.

وشهدت جلسة مجلس النواب الإيراني التي عقدت الأحد الماضي وتم خلالها التصويت على الاتفاق النووي، مشادات كلامية بين النواب المؤيدين والمعارضين للاتفاق ليصل الأمر إلى تهديد كبار المسؤولين في حكومة الرئيس حسن روحاني بالقتل.

وهدد النائب عن التيار المتشدد روح الله حسينيان ”وزير الخارجية محمد جواد ظريف ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي بدفنهما أحياء قرب محطة أراك النووية“، في تصريح يؤكد امتعاضه من الاتفاق النووي وتمريره داخل البرلمان.

وقال حسينيان وفق وكالة الأنباء الطلابية: ”يا ظريف وصالحي سوف أدفنكما وأنتم أحياء في مقبرة قرب محطة أراك النووية وسوف أضع على جسديكما الإسمنت“.

8

9

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com